رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

أضرار خطيرة لتأخير وجبة العشاء

كشفت دراسة طبية حديثة عن أضرار خطيرة تترتب على تأخير وجبة العشاء إلى منتصف الليل، أو حتى تناول وجبة خفيفة قبل النوم. ووجد فريق من الباحثين الأسبان أن الأشخاص الذين يتناولون وجبات العشاء بانتظام بين الساعة التاسعة مساء والحادية عشرة ليلا، يقللون من فرص تعرضهم لخطر الإصابة بسرطان الثدى عند النساء أو البروستاتا عند الرجال بنسبة 25 فى المائة. وأوضح الفريق التابع للمعهد العالى للصحة فى جامعة برشلونة أن وجبات الطعام المتأخرة إلى منتصف الليل وما بعده تسرع عملية التمثيل الغذائى (الأيض) خلال فترة النوم التى تلى طعام العشاء، وهو ما يؤدى إلى خلل فى عمل هرمونات الجسم. ومعروف أن الهرمونات تعمل على تحفيزنا على النوم أو جعلنا نشعر بالجوع والإجهاد، وبالتالى يمكن ربطها بإيقاعات الساعة البيولوجية فى الجسم. وبحسب صحيفة «إندبندنت» البريطانية فقد تم التوصل إلى تلك النتائج بعد دراسة حالة 1800 من مرضى سرطان الثدى والبروستاتا، و2000 شخص ممن لا يعانون أيا من هذين المرضين.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق