رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

إنها الحرب.. التجارية

هـــانى عســـل

فى الوقت الذى لا يعرف أحد فى مصر بالتحديد حجم الفائدة أو الضرر الذى سيلحق بالصادرات المصرية من جراء الحرب التجارية الأمريكية مع كل من أوروبا، والصين، وكندا، تشتعل أتون هذه الحرب بشكل صارخ، وتلقى بظلالها على العلاقات التجارية بين الدول، وعلى الاقتصاد العالمى بشكل عام، بصورة لا شك فيها.

وتأتى هذه الحرب التجارية تنفيذا لسياسة الرئيس الأمريكى دونالد ترامب التى أعلنها فور مجيئه إلى السلطة، وهى سياسة "أمريكا أولا"، ولكنها تصطدم مع مصالح ورغبات حلفاء مقربين، وعلى رأسهم كندا ودول الاتحاد الأوروبي، كما توقعه فى مشكلات لا حصر لها مع التنين الصيني، وترفع عاليا المخاطر الناجمة عن تطبيق السياسات الحمائية فى عالم التجارة، والتى تحارب المنظمات الدولية المتخصصة هذه الأيام انتشارها وتوغلها، وتحولها إلى ظاهرة.

فما هى طبيعة الخلافات التجارية بين واشنطن، وكل من بكين، وبروكسل، وأوتاوا، وكيف يحافظ الاقتصاد العالمى على ثباته فى وجه هذه السياسات، ومن هم المستفيدون والمتضررون مما يحدث؟

هذا ما نقرأه فى الملف التالي.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق