رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

مسجد «التوبة».. تحفة تاريخية فى قلب دمنهور

البحيرة ــ مكتب الأهرام

مسجد التوبة فى دمنهور تحفة معمارية عريقة وأثر دينى فريد بناه عمرو بن العاص مع بداية الفتح الإسلامى لمصر قبل 14 قرنا، ويتميز معماريا بأعمدة رخامية نادرة وزخارف متشابكة متناسقة بألوان زاهية تكسوها رسومات إسلامية. ويقع المسجد فى قلب مدينة دمنهور بالقرب من محطة السكك الحديدية، وتعتبر مئذنته التى بنيت على النظام المملوكى من أجمل المآذن فى مصر، حيث تتكون من ثلاث طبقات يصل ارتفاعها لأكثر من 60 مترا وتتميز بشكل معمارى بديع على ثلاثة أبراج زينت بأشكال زخرفية. وقد أبدع نخبة من العاملين فى مجالات الإبداع الزخرفى المعمارى فى صناعة وتجهيز القباب والأقواس والنقش عليها بالعديد من الآيات القرآنية والأدعية، ولا يزال المسجد محافظا على منبره العتيق الذى يعتبر من أهم آثاره، وللمسجد أبواب تعلوها الزخارف نحتت فى أصل حجر البناء بعد تقطيعه إلى كتل منتظمة على أشكال مستطيلة أو مربعة وبأحجام مختلفة مما أعطى واجهة المسجد تباينا متناسقا وجعلته يزخر بالزخارف والحلى المعمارية. ويقول المهندس المعمارى أحمد إبراهيم الرفاعى إن المسجد يعكس ابداع الفن المعمارى الذى يجمع بين ثقافات متعددة، وما يميز هذا المسجد الحلى المعمارية وما اشتملت عليه من أنماط زخرفية وأسلوب تقليدى فى بناء القباب والصوامع والمآذن وتزيينها بالزخرفة إضافة إلى ضخامتها وتناسقها وجمال الشرفات.

ويشير الشيخ حامد إبراهيم نمر إمام وخطيب مسجد التوبة إلى أن المسجد تم بناؤه فى عام 21 هجرية ويحتوى على نجفة أثرية تزن 3 أطنان من النحاس وطرأت عليه عدة تحسينات.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق