رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

مربــع درويش

رانيا الدماصى
لوحة للفنان مراد درويش

لكل إنسان فلسفته بالحياة فى إثبات ذاته وتحقيق أهدافه.. وبمزيج من العمل الدءوب والمثابرة والمشاركة المجتمعية الفعالة فضلا عن الإيمان بالنفس الموازى لرؤى واضحة وأهداف محددة، قد يصل الإنسان إلى ما يأمله.. والدكتور مراد درويش الأستاذ المساعد بقسم التصوير فى كلية الفنون الجميلة بجامعة حلوان، كأستاذ اكاديمى وفنان يعمل عن كثب ويثابر لتقديم الجديد والمتميز. فهو بالفعل له بصمه وتواجد دائم بالأنشطه التفاعلية من تنظيم ورش فنية وندوات ثقافية. واليوم نحن بصدد أولى معارضه الشخصية والذى جاء بعنوان «مربع». وأقيم بقاعة العرض بمقر الكلية بالزمالك.. وفى حضرة الإبداع قدم درويش نحو ٤٠ عملا فنيا. ما بين أعمال منفذه بخامات التصوير الجدارى من فسيفساء خزفية وزجاجية مع وسائط تصويرية متعددة وبين رسم على الحائط وطباعة رقمية، لتدور فكرة الأعمال فى المجمل حول فلسفه المربع لدى الفنان عاكسه إياها لروحه وفكره وأسلوب تناوله المميز والخارج عن المألوف. كما احتوى المعرض على «فيديو أرت» قصير عن «المربع».يقول الفنان مراد «المربع رغم بساطته الشديدة إلا أنه من أهم الأشكال التى استثمرتها البشرية فى جميع المجالات.

هندسيًا هو شكل مكون من أربعة أضلاع متساوية فى الطول ومتوازية، تحتوى بداخلها كل الأشكال الهندسية الأخرى، فأى شكل هندسى آخر ما هو إلا مربع منقوص.. الله لم يخلق كائنا مربعا ولكن وضع القوانين التى تبرهن على وجود المربع فى كل شيء وأعطى الإنسان القدرة على استكشاف هذه الأسرار والاستفادة منها سواء فى الفنون والعمارة والصناعة ومجالات آخرى.واستلهامًا من هذا الشكل العظيم كان معرض «مربع» حالة معبرة عن فلسفة المربع كوحدة تصميمية ترمز لقمة كمال الشكل والوظيفة.. فلو أردنا أن نرمز للكمال بشيء فهو المربع، الشكل الكامل والشامل لكل الأشكال. المربع حالة خاصة لطالما ألهمت الفنانين والمبدعين على مر العصور .. المربع وجد فى الشعر وفى الرسم وفى الصناعة وفى العمارة وفى نسب خلق الإنسان والمخلوقات الحية وفى النجوم وطريقة توزيعها وغيرها من الأمور، ولا يزال المربع شكلا يحمل الكثير من المحفزات التى لاتنتهي، والتى تدعونا دائمًا للتأمل والتفكر فيه.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق