رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

متى تكون القبلات خطرا يهدد صحتك؟

حاتم صدقى

أكدت نتائج العديد من الأبحاث والممارسات الطبية أن القبلات بما تحتويه من لعاب قد تكون سببا فى نقل العدوى بالعديد من الأمراض الفيروسية أو البكتيرية أو الفطرية إلى الانسان. 

ومن أشهر الأمراض الفيروسية التى يمكن ان تنتقل للإنسان بالقبلات واللعاب كما يقول د.هشام الخياط أستاذ الجهاز الهضمى والكبد بمعهد تيودور بلهارس، مرض الهربس، سواء البسيط أو الشديد المؤلم المعروف بالحزام الناري. ولتجنب الإصابة بهذه الحالة، ينصح د.الخياط بضرورة توخى الحذر عند تقبيل شخص مصاب ببثور حول الفم، بل وعدم مصافحته أيضا لأن هذه البثور من العلامات المميزة للإصابة بالمرض.

\كذلك من الممكن أن تساعد القبلات فى نقل العدوى بالفيروس الكبدى «أ»، خاصة خلال فترة حضانة الفيروس.ومن المعروف أن هذا الفيروس ينتقل للأسنان عن طريق الطعام والشراب الملوث به، ويسبب الالتهاب الكبدى الحاد. ومما يزيد من فرصة انتقاله من إنسان لآخر عن طريق القبلات أنه يتواجد بسوائل الجسم المختلفة كالدم واللعاب والعرق، وغيرها. كذلك تشير الدراسات إلى وجود احتمالية كبرى لانتقال الإصابة بالفيروس الكبدى «ب»عن طريق القبلات، خاصة إذا كان هناك جرح فى الوجه أو الشفتين. أما عن الأمراض البكتيرية الممكن انتقالها من شخص لآخر عن طريق القبلات فمن أهمها مرض السل الرئوى أو الدرن الذى ينتقل عن طريق النفس، وبالتبعية فإن التقبيل يساعد على انتقال العدوى بهذا الميكروب اللعين. ومن الممكن أن تتسبب العدوى فى إصابة الإنسان بالالتهاب الرئوى الدرنى أو الالتهاب المعوى الدرني، إذا انتقلت العدوى من المصاب إلى السليم عن طريق اللعاب.

كذلك من الممكن أن تساعد القبلات فى نقل العدوى بالبكتيريا الحلزونية، التى توجد فى لعاب الشخص المصاب، ومن المعروف أنها تسبب قرحة المعدة والإثنى عشر. أما عن العدوى بالأمراض الفطرية، فمن أكثرها انتشارا فطر المونيليا، وهو لا يتواجد فقط فى المريء والرئتين، ولكنه قد يتواجد على ظهر اللسان. وتعتبر القبلات من أكثر الوسائل انتشارا لنقل العدوى بهذا الفطر. لذلك ينصح د.هشام الخياط بعدم ممارسة هذه العادة والاكتفاء بها بين الزوجين على أن يتوقف المصاب منهما بالمرض عن التقبيل حتى يتم شفاؤه من مرضه. أما بالنسبة للغرباء فمن المستحسن الاكتفاء بالمصافحة.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق