رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

شواطئ الماضى

بريد;

أسكن بالإسكندرية قبالة أحد الشواطئ التي أصبحت  مجانية، وكانت في الماضى من الشواطىء الراقية، أما الآن فكل الشاطئ يكون يوميا ممتلئا تماما ولا مكان لقدم والجميع متجاورون، ولا فواصل بينهم، ولا غرابة في ذلك.. أما مياه البحر، وبعد أن كانت صافية زرقاء من عدة أسابيع قبل بدء الصيف، فإنها تحولت إلي لون رمادي، وبها المخلفات والقاذورات من جميع الأنواع وبواقى الطعام وأكياس البلاستيك والملابس الممزقة وغيرها ..الغريب ان الجميع  يسبحون في مياه البحر المملوءة بكل هذه القمامة والفضلات، فهل العيب فى جعل الشاطىء مجانيا، أم أنه فى شئ آخر؟

م. عمرو حلمى عثمان

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 1
    ^^HR
    2018/07/02 10:18
    0-
    0+

    العيب :فى زيادة الكثافة السكانية الى درجة غير مسبوقة
    الميزة: الناس معهم فلوس للتصييف رغم زعمهم خلاف ذلك
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق