رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

هندسة الحب.. فى سيوة

‎ جيهان الغرباوى

البيت الذى تسكنه ومأذنة المسجد الذى تصلى فيه .. وشكل غرفة الفندق التى تستمتع فيها بالإجازة، ليس معمارا جامدا من الحجر والحديد والأسمنت. الهندسة والمعمار فكرة ومعنى وفن له أسرار، وأجمل أسراره الحب.! 

في واحة سيوة بصحراء مصر الغربية، هندسة  بيئية، تحب الطبيعة، وتحترم الشمس والصحراء وعيون الماء، وتفتح قلبها للحياة.. لذا تتجه عيون العالم الآن نحو سيوة، تتابع بشغف واهتمام مشروع ترميم مدينة شالى، إحدى أقدم مدن العالم وكانت مبنية بالطين والملح.

 رامز عزمى وعماد فريد مهندسان مسيحيان يقودان العمل في شركة نوعية البيئة الدولية، تحت إشراف وزارة الآثار المصرية، واستطاعا ترميم مسجد تطندى، والجامع العتيق في شالى، بحب وإتقان استحقا عنه أكثر من جائزة مصرية وعالمية، منها جائزة الدولة التشجيعية.

عم حمزة شيخ البنائين في سيوة تجاوز التسعين عاما.. شارك في مشروع ترميم تراث سيوة بيديه، وبخبراته في البناء بالطين والملح، وبجذوع النخل وخشب شجر الزيتون، وحتى اليوم يتابعه الأجانب المتخصصون في التوثيق والعمارة، عبر التصوير الفوتوغرافى وطائرات الرصد بلا طيار؛ ليتعلموا فن بناء بيوت وفنادق تحبها الأرض، وتحتضنها الطبيعة، دون أن تلفظ مكوناتها أو تعاقب أهلها  بالحر الشديد.



 

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق