رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

والدة الشهيد النقيب محمد أبو عبيد: أبكى كل يوم راضية بقضاء الله

كتب ــ أحمد عبدالستار

الشهيد النقيب محمد حامد أبو عبيد هذا هو الاسم الذى أطلق على مدرسة جنزور الثانوية سابقا التى تقع بقرية جنزور مسقط رأس عائلة الشهيد التى تقع بمركز بركة السبع بمحافظة المنوفية الذى استشهد فى واقعة الاعتداء الارهابى على قسم شرطة حلوان فى 8 مايو 2016 .

والدة الشهيد الذى طالته يد الارهاب الغادر قالت: برغم الالم كلنا فداء للوطن وابنى ليس خسارة فى مصر، أبكى كل يوم بكاء الراضين بقضاء الله فمكانة الشهيد تاج على رأسى وحمدت الله أنه ألهمنى الصبر والسكينة

وهنأت والدة الشهيد الرئيس عبد الفتاح السيسى باحتفالات ثورة يونيو وقالت ان مصر عظيمة وكبيرة وتمثل عزة وفخرا بالنسبة لى والحمد لله انى قدمت هدية لمصر باغلى شيء هو ابنى الشهيد النقيب البطل محمد.

وحول ذكرياتها مع الشهيد قالت: لقد كانت اياما جميلة مع محمد وكنت له الام التى تقدم النصيحة والتوجيه لاننى كنت حريصة على تعليمه هو واشقائه وتربيتهم على الاخلاق الحميدة.

محمد كان انسانا لايعرف الغضب ابدا وكان هاديء الطباع وغضبه الوحيد كان عند وجود اى شيء يمس عمله ووطنه مثل كل الضباط .

هناك ذكريات لاتنسى فقد كان دائما يخرج معى فى معظم مشاويرنا وكنا حريصين على ان نكون أنا وهو وأشقاؤه مع بعض طول الوقت بشقته فى القاهرة بجوار عمله .

وعن ذكريات يوم الاستشهاد قالت: كان يعمل فترة الصباح وطلب منى الدعاء له ولزملائه واشار الى انهم فى مهمة وطلب منى الدعاء لهم بالتوفيق وبعد الظهر عاد الى البيت وقال لى انا سأنام بعض الوقت وراجع العمل ليلا وأضافت «كان قلبى حاسس ان فى حاجة دخلت عليه غرفته فوجدته مستيقظا يتابع الاخبار من خلال هاتفه» مع العلم أنه كان لايفضل الحديث عن عمله وجلسنا نتحدث عن اخواته وحال مصر وبعد ساعات قلت له اجهز لك الاكل لكنه رفض أن يأكل أو يشرب وذهب لعمله وهذا كان يوم الاستشهاد ولقاء ربه .

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق