رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

منظمات «بيت الطاعة» الأمريكى

هـــانى عســـل
الامم المتحدة

هى منظمات قامت على أساس خدمة المصالح الأمريكية، وعندما فشلت فى تحقيق هذه المصالح بشكل كامل، وحاولت الخروج عن المهام المنوط بها تنفيذها، سحب "الراعي" الأمريكى البساط من تحت أقدامها، وانتقدها، وهاجم دورها، وقلص تمويله لها، لكى يجعلها غير قادرة على أداء عملها على أكمل وجه، وفقا لما تقتضيه المصالح الغربية عامة، والأمريكية خاصة.

قبل أيام، انسحبت واشنطن من المجلس الدولى لحقوق الإنسان بحجة أنه يعمل ضد إسرائيل، وبعدها بيوم واحد، وجهت الإدارة الأمريكية انتقادات غير مسبوقة وغير متوقعة لمنظمتها المريبة المدللة "هيومن رايتس ووتش" غير الحكومية، وقبلها خاضت واشنطن معركة تكسير عظام مع اليونسكو، أيضا بسبب إسرائيل، ولا ننسى مشكلة تمويل أنشطة الأمم المتحدة ككل، التى ارتبطت باستياء الجانب الأمريكى من بعض محاولات هذه المنظمة الدولية للخروج من بيت الطاعة الذى حدده لها "الممول" و"المضيف".

فى هذا الملف، نحاول استعراض أبرز المنظمات التى حاولت الخروج، ولو بغير قصد، عن الهدف الذى أنشئت من أجله، والعقاب الذى تعرضت له نتيجة لذلك، وطبيعة العلاقة بصفة خاصة بين هذه المنظمات وشخص دونالد ترامب الفريد.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق