رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

30 يونيو.. ثورة شعب

تحقيق ــ عصام الدين راضى
> صورة أرشيفية لاحتشاد الجماهير فى ميدان التحرير

► يحيى قدرى: لو تأخرت الثورة لكان من الصعب الخلاص من الإخوان
► د.محمد منظور: 30 يونيو أعادت مصر إلى مكانها الطبيعى عربيا ودوليا

خلال أيام تحل الذكرى الخامسة لثورة 30 يونيو ستبقى هذه الذكرى علامة محفورة فى ذاكرة المصريين فقد استعادوا فى هذا اليوم دولتهم بعد اختطافها لمدة عام كامل على يد الجماعة الإرهابية التى استباحت البلاد والعباد لمصلحة أهداف خاصة وأجندات خارجية .

ذكرى 30 يونيو لن تكون تاريخا عابرا فى حياة المصريين ففى هذا اليوم انتفض فيه الجميع لحماية الوطن واستعادته من يد جماعة الاخوان الإرهابية التى خططت ودبرت ونفذت ومولت كل مايضر بمصر والمصريين ولكن الله رد إليهم كيدهم واستطاعت مصر أن تعبر هذه المرحلة الغابرة فى تاريخها الطويل وعادت مرة أخرى بلد الوسطية والأمن والسلام.

فى ذكرى هذا اليوم دارت خلف الكواليس الكثير من الأسرار والحكايات وكان للقوى السياسية دور كبير فى نجاح ثورة 30 يونيو التى وقفت فى وجه الجماعة الإرهابية وكشفت نواياها ومخططاتها واهدافها ودافعت عن نسيج المجتمع المصرى حتى ان الكثير من المحللين اعتبروا أن دور القوى السياسية وكشفهاألاعيب وحيل الاخوان الارهابيين كان مقدمة حقيقية لثورة حقيقية قام بها الشعب وحمتها قواته المسلحة .

فى السطور القادمة نرصد الكثير من الاراء والحكايات لرموز القوى السياسية التى شاهدت وتابعت وشاركت واقتربت من كل مايدور خلف الكواليس لثورة 30 يونيو

نبيل زكى المتحدث الرسمى باسم حزب التجمع :قال سيظل الاحتفال بثورة 30 يونيو باقيا أبد الدهر فهذه الثورة تجسيد حقيقى لعظمة المصريين كما أنها من أكثر الثورات شعبية فى تاريخ مصر ويتجاوز عدد من شاركوا فيها الأعداد التى شاركت فى ثورة 1919.

يضيف زكى : فى ليلة 30 يونيو ومع ازدحام الميادين عن آخرها بالمصريين حرصت على التجول فى الشوارع والحارات القريبة من مصر الجديدة والنزهة وأزقة الحلمية والمطرية وحلمية الزيتون وفوجئت أن الأعداد التى شاركت فى الثورة لا تقل عن الأعداد التى ملأت الميادين والشوارع الرئيسية وأن الطائرات التى صورت الحشود التى نزلت الى الشوارع لم تتمكن سوى من رصد الشوارع الرئيسية والميادين الكبرى

واشار زكى إلى أن اهم مايميز ثوة 30 يونيو انها ثورة كل المصريين ولم تكن مثل الثورات التقليدية التى يقودها فى الغالب النخبة بل شارك فيها جميع أفراد الشعب مثقفون وعمالا وفنانون وفلاحون الجميع تكاتفوا لانقاذ مصر من الجماعة الإرهابية كما أن ثورة 30يونيو تعد الثورة الأولى ضد المتاجرين بالدين.

وتابع نبيل زكى ان دور الأحزاب السياسية كان مهما للغاية فى 30 يونيو حيث انهاساهمت فى كشف كذب وتضليل جماعة الإخوان الإرهابية وفضحت نواياهم الخبيثة ضد المصريين وأن الأحزاب كانت رأس حربة الثورة فى حث المصريين على ضرورة المشاركة وأن جماعة الإخوان نكصت جميع عهودها مع المصريين فهى لا تعرف سوى مصالحها فقط وأنها كانت تخطط للحكم أبد الدهر ولكن الله أنقذ مصر.

لا عهد لهم

المستشار والفقيه القانونى يحيى قدرى احد أبرز الأسماء التى كانت حاضرة فى مشهد ثورة 30 يونيو وكان له دور بارز فى حث المواطنين على المشاركة فيها من خلال فضحه فى جميع وسائل الاعلام مخططات تنظيم الإخوان الارهابى قال : هؤلاء لا عهد لهم وخلال الفترة التى أعقبت ثورة 25 يناير حاولوا السيطرة على كل شيء واستغلال كل الظروف والأحداث لمصالحهم الضيقة وليس مصلحة الوطن وتابع قدرى أنه خلال الفترة التى سبقت كتابة دستور 2012 اجتمع المجلس العسكرى مع قيادات الأحزاب والتيارات السياسية وتم الاتفاق على اختيار 100 عضو يمثلون كافة التيارات السياسية و مشهود لهم بالنزاهة والوطنية ووافق الجميع على هذا الرأى وفى اليوم التالى رفض الاخوان الفكرة لأنهم كانوا يريدون دستورا تفصيلا يساعدهم على تحقيق أهدافهم وجر البلاد الى عقبات سياسية من أجل سقوطها فى دوامة الفوضي.

وشدد قدرى أن جماعة الإخوان الإرهابية لا تعرف طريقا للوطنية وأن الرئيس الفلسطينى محمود عباس اعلن ان محمد مرسى أخبره فى أحد اللقاءات أنه على استعداد لمنحه مساحة كبيرة من الأرض فى سيناء من أجل توطين الفلسطينيين واغلاق ملف القضية الفلسطينية والصراع مع اسرائيل للأبد من أجل ارضاء الولايات المتحدة الأمريكية كما أعلن نائب الرئيس السودانى أن المعزول محمد مرسى أخبره أنه على استعداد لمنحهم منطقتى حلايب وشلاتين.

وتابع قدرى اتصالات الاخوان مع الولايات المتحدة الامريكية كانت مرصودة حيث كانوا يقدمون انفسهم على انهم اصحاب الاسلام المعتدل ولكن مع أول اختبار ظهروا على حقيقتهم وزرعوا القنابل وسط المصريين الأبرياء وقتلوا الأطفال والشيوخ ورجال القوات المسلحة والشرطة

وأوضح الفقيه القانونى ان ما أفعله الرئيس عبدالفتاح السيسى بالتخلص من الإخوان من أجل حماية مصر منهم سيظل محفورا فى التاريخ وسيظل يسبق أى عمل أخر مهما كانت قيمته فهو من أنقذ البلاد ممن لايريدون الخير لمصر ويعملون ضد مصالحها ومصالح شعبها كما أن هذه الثورة جاءت فى الوقت المناسب فلو تأخر حدوثها واستمرت سيطرة الاخوان على الدولة المصرية ربما كنا وجدنا صعوبة فى التخلص منهم ولكن كلمة السر كانت الجيش المصرى الذى إنحاز للوطن.

ثورة بيضاء

الدكتور محمد منظور نائب رئيس حزب مستقبل وطن يرى أن ثورة 30 كانت ثورة كل مصرى وليس ثورة فئة أو جماعة معينة فهذه ثورة بيضاء حافظ الشعب على وطنه وطالب برحيل الجماعة الإرهابية وساند مطالبهم جيش قوى يعرف معنى الوطنية جيدا كما أن ثورة 30 يونيو أعادت مصر الى مكانها الطبيعى فى قيادة الأمة العربية والاسلامية حيث عملت الجماعة الارهابية والرئيس المعزول محمد مرسى على عزل مصر عن محيطها العربى والإقليمى وتعمد الإساءة الى الدول الشقيقة التى تربطنا بهم علاقة قوية مثل دول الخليج والكثير من الدول التى تربطنا بهم علاقات اقتصادية مهمة من أجل سهولة السيطرة على الوطن.

وتابع منظور أن ثورة 30 يونيو ترتبت عليها تطورات مهمة وأحدثت تغييرات كبيرة على مستوى مستقبل الدولة المصرية ومحيطها الاقليمى والدولى خاصة فيما يتعلق باستعادة الدولة علاقاتها الدولية مع الدول الكبرى مثل الصين وأمريكا وبريطانيا وروسيا وصناع القرار بالمجتمع الدولى وخلال الأيام التى أعقبت الثورة تم الحفاظ على كيان الدولة المصرية ونجحت مصر فى التصدى للعمليات الإرهابيةالتى انتشرت فى الأيام التى اعقبت الثورة والتى كانت تستهدف اخافة المصريين وبث الرعب فى نفوسهم الا انهم كانوا اكبر من الرصاص والقنابل وأثبتوا للعالم أنهم أصحاب تاريخ وحضارة.

وأكد نائب رئيس حزب مستقبل وطن أن القوات المسلحة أثبتت خلال ثورة 30 يونيو أنها على عهدها ووعدها للشعب المصرى الذى أقسمت على حمايته والحفاظ على حدوده مهما كانت التضحيات كما ان كل مايحدث فى سيناء من ارهاب جاء عقابا للمصريين على قيامهم بثورة 30 يونيو وأن الجماعة الارهابية ستظل تحاول استهداف المصريين بسبب موقفهم وقيامهم بالثورة كما أنها تحاول اضعاف قواته من خلال استهداف الجيش والشرطة ومهما كانت المحاولات ستظل مصر قوة واحدة صعب تفتيتها.

فضح الإخوان

حزب الوفد له مكانة خاصة وحضور كبير فى حياة المصريين فهو من أعرق الأحزاب المصرية وأقدمها وأكثرها حرصا على المصلحة العامة والضروة كانت تقتضى ثورة حقيقية على جماعة الإخوان الإرهابية هكذا تحدث طارق تهامى مساعد السكرتير العام لحزب الوفد.

و الوفد من أوائل الأحزاب التى ساندت ودعمت ثورة 30 يونيو وفضح كذب وإدعاء الإخوان وذلك من خلال المؤتمرات والندوات التى عمل الوفد على تنظيمها خلال الفترة التى سبقت 30 يونيو فى جميع المحافظات لحث المواطنين على المشاركة فى الثورة وتحدى جميع مضايقات وتهديدات الجماعة الإرهاربية ولكن هذا هو حزب الوفد دائما اول من يلبى نداء الوطنية.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق