رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

فى مونديال 2018
نبوءة القط بفوز الدب!

‎هدير الزهار

لم تعد بطولة كأس العالم تقتصر على المنافسة الكروية بين أقوى منتخبات العالم بل تصحبها الآن منافسة شرسة بين عدد من الحيوانات للفوز بلقب «عراف المونديال»، حيث تتم الاستعانة بها للتنبؤ بنتائج المباريات، وبالرغم من أن نبوءاتها قد تصيب وقد تخيب، فإن البعض يراها نوعا من الترفيه أو تعلقا بالأمل وسعيا للتفاؤل.

فمنذ انطلاق مونديال ٢٠١٨ وقع الاختيار على القط الروسى «أخيل» الأصم، الذى يعيش فى متحف الأرميتاج بمدينة سان بطرسبرج، للقيام بهذا الدور، وقد أصاب فى التنبؤ بفوز المنتخب الروسى على نظيريه السعودى والمصرى، وفوز المنتخب الإيرانى على نظيره المغربي، كما استعانت بريطانيا بالحمار الوحشى ويندى، الذى تنبأ بفوز المنتخب الإنجليزى على نظيره التونسى رغم أن البعض توقع أن يختار الوحشى المنتخب التونسى خاصة أن موطنه الأصلى القارة الأفريقية. فى حين فشل أسد كولومبيا فى التنبؤ بعدما خير بين صندوق يحمل العلم اليابانى وآخر العلم الكولومبى إلا أنه تحيز لوطنه الذى هزم من نظيره الياباني.

أما المانيا فقد استعانت هذا العام بالفيلة «زيلا»، التى تسكن حديقة حيوان شتوتجارت الألمانية، والتى سريعا ما توقعت خروجا مبكرا لألمانيا وانتصارا كبيرا للسنغال، كما يذكر أنها استعانت من قبل فى عام ٢٠١٤ بالفيلة «نيللي» لتوقع نتائج المباريات عن طريق وضع مرمى لكل فريق وتقوم الفيلة بركل الكرة فى أي من المرميين.

وقد بدأت فكرة الاستعانة بالحيوانات للتنبؤ منذ مونديال عام ٢٠١٠، الذى أقيم فى جنوب أفريقيا وكان بطل التوقعات هو الأخطبوط «بول»، بعدما أصاب فى التنبؤ بنتائج ٨ مباريات فى البطولة وأخرهم فوز أسبانيا بكأس العالم وقتها. فمن سوف تتوقعه الحيوانات من «أبطال التنبؤات» ليفوز بكأس العالم هذا العام؟.





رابط دائم: 
كلمات البحث:
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق