رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

ما وراء المونديـــــــــــال

هـــانى عســـل
تميمة مونديال روسيا 2018

لن يكون كأس العالم الذى ينطلق اليوم فى روسيا مجرد مباريات رياضية، وإنما وراءه حسابات ومعارك ومكاسب وخسائر وتهديدات ومخاطر.

فليس خافيا على أحد وجود حالة من عدم الارتياح لدى دول عديدة، وبالتحديد الدول الغربية، من إقامة هذا الحدث الكبير فى دولة مثل روسيا، يتهمها البعض بالتدخل فى انتخابات دول بعينها، أو اختراق أنظمة رقمية فى دول أخرى، أو اغتيال معارضين لها هنا وهناك، فضلا عن تخوفات أخرى تتعلق بتهديدات إرهابية محتملة ضد المشاركين فى البطولة.

ولكن، مع ذلك، لا يستطيع أحد إنكار أن روسيا حققت مكسبا سياسيا واقتصاديا ومعنويا كبيرا بالفوز بشرف استضافة المونديال على أرضها رغم هذه الأجواء الدولية المحيطة، بل وربما يساعدها المونديال على تقوية صورتها الذهنية على الساحة الدولية، بوصفها دولة آمنة مستقرة مزدهرة اقتصاديا، وبخاصة فى ظل «خناقة» أمريكا وحلفائها وخصومها على حد سواء فى ظل رئاسة دونالد ترامب.

ماذا وراء هذا المونديال؟ وماذا يجرى فى الكواليس من صراعات وتحركات؟

هل روسيا فائزة بنسبة 00١٪ من المونديال؟ هل توجد خسائر؟

ماذا عن صراعات كعكة تنظيم المونديال؟

ماذا عن التهديدات بإفشال المونديال الحالي؟ وماذا عن الإرهاب؟ وهل يستطيع أن يغتنمها فرصة لتعويض خسائره فى سوريا والعراق وليبيا؟

فى هذا الملف، محاولات للإجابة على هذه الأسئلة، بعيدا عن الكرة!

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق