رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

حنان النادى فى «رحاب المحروسة»

د. محمد الناصر
أحد أعمال الفنانة

مع بلاط صاحبة الجلالة كان توجهها مخلصة لعملها ورسالتها نحو الفن والفنانين وأنشطتهم ومعارضهم المتنوعة على صفحات الأهرام، وكان توجها ذاب معه أصل تخصصها والذى أفادت به الساحة الصحفية فى مجال الفن التشكيلى على مدى عقود.. وظل حلم المشاركة على الساحة يراودها حتى اتخذت قرارها لتغرد خارج الصندوق لتبدأ الرحلة متأخرة.. لكنها أتت.. أهلا بالفنانة الزميلة حنان النادى مع أولى اشراقاتها فى رحاب المحروسة فى معقل الثقافة والفن والإبداع، مبنى الأهرام العريق كان الموعد احتضن فيه البهو الرئيسى ابداعاتها التى طالما أطلعتنى عليها وكنت أنصحها كثيرا بالخروج من الصندوق الى مساحات أرحب تحقق فيه مكانا تشكّل حروف اسمها فى تعديل المسار نحو الاحتكاك مع الجمهور ليكون اللقاء والتواصل المباشر هو السمة والحوار مع الحضور هو التفاعل الحقيقى للفنانة منذ تخرجها فى قسم الفنون التعبيرية والذى سعت من خلال تخصصها فى التعبير عن موضوعاتها الأثيرة التى تنوعت تحت عنوان «فى رحاب المحروسة» شرقا وغربا، شمالا وجنوبا تجوب بين الناس والبيوت والنيل والأشجار والنخيل، تماهت فيها الوجوه لتؤكد الجانب الابداعى الخاص بها من خلال الوحدات الزخرفية التراثية المتنوعة والتى شكّلت مساحات أساسية أخضعتها لأسلوب «الموزاييك» تميزت بالاشراقات اللونية المبهجة فى زمن المعاناة لنتعايش مع الحلم فى «كادرات» جمعها العنوان والعناصر، إلا أن كل «كادر» له خصوصيته داخل المناخ العام.

ثلاث مجموعات لموضوعات تناولتها الفنانة حنان النادى تحت سقف المحروسة؛ المجموعة الكبرى بلغت 25 عملا تنقلت فيه بين القرى والنجوع ترسم بسن الريشة وتلون فى لمسات تواءمت فيها العناصر لننتقل الى ركن يمثلها فى الواقع المتخصص؛ وهى مجموعة وجوه «الماريونيت» والتى بلغت 8 أعمال نفذتها عام 2007 وجوه تمثل شيخ البلد وشيخ الغفر وبنت البلد وغيرها من الوجوه التى أخفت معالمها فى اللوحات وأكدتها بأبسط الخامات وهى الورق فى هذه المجموعة. المجموعة الثالثة والتى اختتمت بها المعرض كانت تحية خاصة لشهداء الواجب الدين ضحوا بأرواحهم فى سبيل المحروسة الذين ستظل أسماؤهم ترفرف فى رحابها وعنونتها بنشيد الصاعقة: «قالوا ايه علينا دولا وقالوا ايه» وقدمت اقتراحا باهدائها الى أهالى هؤلاء الشهداء باسم مؤسسة الأهرام، المقترح الذى لاقى ترحيبا من كل من الكاتب الصحفى عبدالمحسن سلامة رئيس مجلس إدارة مؤسسة الأهرام ونقيب الصحفيين والكاتب الصحفى علاء ثابت رئيس تحرير جريدة الأهرام فى أثناء افتتاحهما المعرض بحضور كوكبة من الفنانين والنقاد التشكيليين فى أمسية فنية كتبت أولى خطوات حنان النادى فى مسيرتها الخاصة.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق