رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

الديمقراطية للصغار قبل الكبار

منى الشرقاوى

نظمت إحدى المدارس محاكاة للانتخابات الرئاسية بهدف ترسيخ قيم الديمقراطية فى عقول الأطفال، وبطبيعة الحال، كانت الانتخابات الرئاسية الأخيرة التى شهدتها مصر هى النموذج الذى جسده أطفال المدرسة.

ويمكن القول ان تلاميذ رياض الأطفال بالمدرسة قد تعلموا من تجربة محاكاة الانتخابات بتفاصيلها المختلفة ابتداء من عملية الترشح وحتى اعلان النتيجة مرورا بعملية الاقتراع السرى داخل اللجان، وذلك بعد ما شرحت إدارة المدرسة تلك التفاصيل قبيل الاقتراع حتى يستوعبها الأطفال.

وقامت المدرسة بجعل التلاميذ يصطفون فى طابور فى فناء المدرسة، وتم وضع صندوق عليه صور المرشحين الرئاسيين الرئيس عبد الفتاح السيسى و المهندس موسى مصطفى موسى مع تعريف التلاميذ بشخصية الاثنين، هذا وقام التلاميذ بالاختيار ووضع ورقة الاقتراع فى الصندوق ثم وضع إصبع اليد فى الحبر الأحمر

وقال د . محمد يسرى مدير المدرسة إن المدرسة حرصت على مرور الأطفال بتلك التجربة، من أجل غرس روح الانتماء للوطن وأن يعتاد الأطفال على ممارسة الحرية والديمقراطية وكيفية الاختيار وفقا لوجهات النظر والقناعات الشخصية خاصة أن التعليم فى الصغر «كالنقش على الحجر»

عندما يتعلم الطفل الاختيار بديمقراطية ويتقبل نتيجة هذا الاختيار منذ الصغر يكون ذلك منهج حياته فيما بعد فى كل المواقف التى تتطلب منه المفاضلة والاختيار بين الأشياء.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق