رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

لافروف: ترامب دعا بوتين لزيارة واشنطن

موسكو ــ وكالات الأنباء
سيرجى لافروف

فى مؤشر على تقارب متوقع بين البلدين، كشفت وزراة الخارجية الروسية أمس عن لقاء هاتفى أجراه الرئيس الأمريكى دونالد ترامب بنظيره الروسى فلاديمير بوتين، ودعاه خلاله إلى زيارة الولايات المتحدة وأعرب عن سعادته بلقائه فى البيت الأبيض.

ونقلت وكالة أنباء «ريا نوفوستى» الروسية عن وزير الخارجية سيرجى لافروف قوله إن «ترامب تطرق لمسألة دعوة بوتين لزيارة الولايات المتحدة مرتين خلال هذا الاتصال الهاتفى الذى أجراه معه فى ٢٠ مارس الماضى»، وأضاف أن «موسكو تتوقع من ترامب الآن جعل الدعوة رسمية».

وأوضح لافروف فى مقابلة أجرتها معه الوكالة ذاتها قائلا: «نواصل العمل على أساس حقيقة أن الرئيس الأمريكى وجه فى مكالمة هاتفية هذه الدعوة التى قال فيها إنه سيكون سعيدا برؤية بوتين فى البيت الأبيض، وسيسعده لقاؤه بعدها فى زيارة مقابلة لروسيا».

وأضاف لافروف: «ترامب تطرق لهذا الأمر مرتين، ولذلك فإننا نطلع زملاءنا الأمريكيين بأننا لا نريد أن نفرض شيئا، لكننا أيضا لا نريد التصرف بفظاظة، ونظرا لأن الرئيس ترامب قدم هذا العرض، فإننا نعمل من منطلق أنه سيوجه الدعوة بشكل ملموس». وللتأكيد على جدية بلاده وقيادتها السياسية فى وضع هذه الخطوة حيز التنفيذ، أكد لافروف أن الرئيس بوتين مستعد للاجتماع مع الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، مشيرا إلى أن التحضيرات للقمة بحد ذاتها لم يتم إجراؤها بعد. ونقلت وكالة أنباء «سبوتنيك» الروسية عنه قوله، ردا على سؤال حول ما إذا كانت الاستعدادات لاجتماع الرئيسين «معلقة»: إن «الكلمة خرجت»، يقصد التأكيد على النية من جانب ترامب.

وأكد لافروف: «ولكن إذا كان الأمر كذلك، فبمجرد أن يكون هناك بعض التطور، سنخبركم بالتأكيد عن ذلك، ولكننى سألفت الانتباه فقط، إلى أن ترامب، عقب هذه المكالمة الهاتفية تحدث عدة مرات فى التغريدات، وشفهيا، عن أنه ينبغى حل القضايا مع روسيا، نحن نريد أن نكون على علاقات جيدة مع روسيا، وهذا أفضل من عدم وجود علاقات جيدة، و الأحمق فقط هو الذى يفكر بطريقة أخرى. كل هذا نسمعه أيضا».

وحول صدام عسكرى محتمل بين البلدين، نفى لافروف أن يسمح الرئيس بوتين ونظيره الأمريكى ترامب وكذلك العسكريون من كلا البلدين وبنسبة ١٠٠٪ بمواجهة عسكرية بين الجانبين.وقال لافروف فى مقابلة مع وكالة «سبوتنيك»: «بالعودة إلى مسألة مخاطر المواجهة العسكرية، أنا أنطلق من حقيقة أن العسكريين لن يسمحوا بذلك، ولن يسمح بذلك، بالطبع، لا الرئيس بوتين، وأنا واثق لن يسمح كذلك الرئيس ترامب. فهما رئيسان قد انتخبا من قبل شعبيهما، وهما مسئولان أمام شعبيهما عن السلام والأمن».

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 1
    مصرى حر
    2018/04/21 07:42
    0-
    0+

    ترامب يقدم عروضا مغرية تارة روسيا واخرى كوريا الشمالية
    ربما يتوهم أنه يستطيع احتواء وكسب ود بوتين وكيم بدعوتهما على وجبة كنتاكى متميزة فى قصوره الفاخرة....هذا يؤكد سياسة امريكا فى التعامل مع الدول:1) إما الطبطبة والديبلوماسية مع الدول المتهورة التى تتحداها او تظهر لها العين الحمراء...2)وإما السكوت عن افعال بعض الدول نظير نهب اموالها وانشاء قواعد عسكرية على اراضيها من عينة قطر....أما الذين لايظهرون العين الحمراء أو لايدفعون الاموال فهؤلاء فى مرمى النيران الامريكية على الدوام
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق