رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

هنـــا..القاهـــرة

نادية عبد الحليم

هو ليس مجرد تحفة معمارية على شكل زهرة اللوتس الفرعونية، أبدع المعمارى «نعوم شبيب» فى تصميمها على قاعدة من أحجار الجرانيت الأسوانى التى استخدمها المصريون القدماء فى بناء معابدهم، إنما هوعلم بارز يوجه رسالة موجزة لكنها بليغة تنطلق كل يوم إلى العالم ــ منذ افتتاحه فى 11 إبريل عام 1961ــ مفادها «هنا القاهرة ...عاصمة مصر أم الدنيا» ذلك أن البرج الذى يرتفع شامخا فى سماء المدينة يمثل بانوراما كاملة للقاهرة .. النيل ،الأهرمات، أبى الهول، قلعة صلاح الدين، الأزهر، وغير ذلك من رموز وتفاصيل تحمل بين طياتها تاريخا حافلا من الصفحات المضيئة، حتى ليٌعد من يزورالبرج ، وينظرعبر نظارته المكبرة، وكأنه زار مصر كلها فى لحظة واحدة، بحضارتها ومعالمهاوتاريخها.


فهل يمكن إذن لمصر صاحبة كل هذه العراقة أن يأتى من يحاول كسر إرادتها أو حتى «استئناسها» لتحيد عن دورها القومى بما فى ذلك موقفها المؤيد للقضية الجزائرية،مقابل «هدية» لها من الولايات المتحدة تبلغ 6 ملايين جنيه ؟!

الإجابة هى «برج القاهرة» الذى قرر الرئيس الراحل جمال عبد الناصر توجيه هذه الأموال لبنائه رافضا تخصيصها للإنفاق على البنية الأساسية، رغم احتياج البلاد وقتها لها، ليتحول هو نفسه إلى مركز رئيسى لبث الإذاعات السرية والعلنية،الداعمة لحركات التحرر الوطنى. ورمز يؤرخ لكرامة المصريين وتمسكهم بدورهم العربى والإقليمى على مر السنين .

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 1
    ابو العز
    2018/04/11 07:55
    0-
    1+

    رحم الله جمال عبد الناصر صوت مصر والعرب المدوي ..
    فقد كان صوته معبرا عن ارادة مصر وهنا القاهرة يا عالم , قويا شجاعا لا ينافق احدا ولا يخاف من احد ولا يستجدي احدا , ولذلك بقىت مكانته في قلوبنا كبيرة وموضعه في سلم الذكريات العظيمة عالي .
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق