رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

لباقة الحديث تكسبك احترام الآخرين

منى الشرقاوى

الحديث بلياقة هو فن يكسبك محبة واحترام الآخرين.

د. رفعت الضبع خبير آداب السلوك يقدم بعض النصائح لإتقان هذا الفن، أولا كونى على طبيعتك فى أثناء الحديث فلا تحاولى أن تغيرى نبرة صوتك أو أسلوبك، فالحديث عندما يكون طبيعيا يتقبله الآخرون، أما التصنع فسيظهرك بصورة متكلفة غير واثقة من نفسها..

ولابد من النظر مباشرة إلى الشخص الذى تتحدثين إليه مع الحفاظ على الألقاب إن كان كبيرا فى السن.. وتذكرى أن الصوت العالى لا يفرض رأيا ولا يحل مشكلة فلا ترفعى صوتك حتى وإن فعل ذلك أمامك.. إذا كانت شخصيتك هادئة فالصمت طول الوقت شيء غير مطلوب بل يجب أن تشاركى الناس بالحديث، بشرط عدم الدخول فى التفاصيل الصغيرة حتى لا يصاب المستمع بالملل، ولا تتحدثى طول الوقت عن نفسك حتى لا تعطى انطباعا بالغرور.عند تعرضك للاستفزاز من أى شخص يفضل عدم إثارة المشكلات والانسحاب بدبلوماسية.. أما إذا كان اعتراضك على رأى أو حديث معين فلا تكررى كلمة «لا» أكثر من مرة مع ذكر وجهة نظرك وأسباب رفضك، وذكر الإيجابيات أولا ثم اذكرى رأيك المخالف، أما إن كان الحديث يمس العقيدة أو السياسة، فمن الأفضل أن تغيرى موضوع الحديث بطريقة ذكية.

إذا كان المجلس يضم مجموعة كبيرة، فالأحاديث الجانبية ممنوعة ويجب أن يتحدث الجميع مع بعضهم البعض وإن كان لابد من الحديث الجانبى فبإمكانك الاستئذان أنت ومن تريدين الحديث معه وألا تجلسا منفردين.. ويكون التحدث بلغة من هو معك فقط فإن كان لا يتحدث الإنجليزية مثلا فلا داعى لاستعراض مهارتك فيها بذكر كلمات أجنبية وسط الجمل، ولا تسخري من أخطاء الآخرين فى النطق فى اللغة العربية أو الأجنبية بل تجاوبى معه وكأنه نطق الكلمة بصورة صحيحة ثم تعمدى أن تكررى الكلمة نفسها أمامه فى الحديث نفسه فيسمع النطق الصحيح لها منك وبذلك تكونى أصلحت له الخطأ بطريقه مهذبة. أما إذا كان الخطأ من شخصية قريبة منك أو صديقة حميمة تتقبل النقد تستطيعين أن تشرحى لها الخطأ.

ويضيف إذا كان من يحدثك من هواة مقاطعة الآخرين فى أثناء حديثهم وقام بقطع حديثك فاتركى الحديث له وانظرى له بإنصات واهتمام وإن تكررت مقاطعته لك قولى له بصورة مهذبة لحظة من فضلك إذا سمحت أود أن أشرح وجهة نظري فالكلمات المهذبة التى نستأذن بها الآخرين مثل من فضلك أو لو سمحت تعطى تأثيرا سحريا فى أذن الآخر فاحرصي على استعمالها مع كل الناس سواء الأقارب أو الغرباء أو الموظفين الأقل منك درجة. وعند الحديث فى أثناء تناول الطعام يجب أن تبتعدى عن الموضوعات أو الكلمات التى تثير الغضب لأن وقت الطعام يجب أن يكون للطعام أو للحديث الودى فقط كما أنه ممنوع الكلام مع وجود أى شيء فى الفم سواء كان طعاما أو مشروبا أو لبانا.

وفى أثناء الحديث لا تلتفتى يمينا ويسارا ولا تعبثى بتليفونك المحمول أو الإكسسوار لأن تلك الحركات تبين أنك غير مهتمة وتترك انطباعا سيئا.. ولا داعى لتحريك الذراعين واليدين طول الوقت مع تجنب لمس الآخرين فى أثناء الحديث معهم وضرورة أن تتحكمى فى تعبيرات وجهك ونظراتك حتى لا تحرجى أحدا بتلك التعبيرات.

وأخيراً إذا أبدى أحد إعجابه بما ترتدينه فقط ابتسمى واشكريه بلطف ولا داعى للتطرق لمواضيع مادية مثل إنها قديمة أو رخيصة أو حتى غالية.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق