رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

مسار العائلة المقدسة طبعة جديدة

د. هالة أحمد زكى

أعلنت د. منياس إبراهيم الرئيس التنفيذى والعضو المنتدب لشركة إيجيى جيت التابعة لصندوق «تحيا مصر» أن إنشاء بوابة تحمل اسم مصر تهدف للتسويق والترويج للسياحة المصرية كمنصة أعمال تكنولوجية من خلال الواقع الافتراضى بالتعاون مع مكتبة الاسكندرية وكليات ووزارة الآثار مؤكدة ضرورة الاهتمام بمسار العائلة المقدسة من سيناء حتى أسيوط بما يعد فرصة للتعرف على ثروات وكنوز مصر، بالإضافة إلى أن ذلك يمنح فرصة أكبر للاستفادة من مثل هذا الحدث العالمى من خلال البوابة التى تتبنى مبادرة تدريب مليون شاب للدعاية لمصر.

وكان المركز فى مناسبة الاحتفال أمس الاول بيوم التراث القبطى الذى عقد ببيت السنارى الأثرى بالسيدة زينب تحت عنوان « المسيحية فى مصر بين زيارة العائلة المقدسة ومارمرقس الرسول» قد فتح مناقشة العديد من الاقتراحات التى رأت ضرورة الاستفادة من هذا المسار المعروف إعلاميا وسياحيا قبل بداية الألفية الجديدة كنقطة بداية جديدة للسياحة الحضارية.

وأكد أيمن منصور مدير بيت السنارى ضرورة الانتباه للدلالة الرمزية لهذه الرحلة التى تعكس واقعا مصريا دائما بوجود الأمن فى كل ربوع مصر. وقالت الدكتورة نادية زخارى وزير البحث العلمى الأسبق إن الرحلة لابد من استغلالها اعلاميا وثقافيا لتوضيح مدى عظمة مصر حيث إنها وصلت إلى 25 نقطة ترحال وتنقل، بدأت من رفح وانتشرت فى بر مصر، مشيرة إلى أنه حتى بالنسبة لسيرة حياة القديس مارمرقس الذى عاد جثمانه إلى مصر ليستقر فى الكاتدرائية المرقسية بالعباسية كان قد روج لها عالميا فى الافتتاح عام 1968 بحضور الرئيس جمال عبد الناصر. وطالبت زخارى وزارة التربية والتعليم بادخال مثل هذه الأحداث المهمة التى شهدتها مصر فى تاريخها الحديث وأحداث التاريخ القبطى ضمن كتب التاريخ المقررة لإظهار قيمة مصر الحاضنة للحضارات والأديان.

وأضاف د. لؤى محمود مدير مركز الدراسات القبطية بمكتبة الاسكندرية أنه ينبغى أيضا استثمار مرور مائة عام على انشاء مدارس الأحد وتسعة عشر قرنا ونصف قرن على استشهاد مرقس الرسول وهو ما يعنى إطلاق تجمع للمهتمين بكل الفنون والتاريخ القبطي. كما اقترح الأب ميلاد شحاتة ممثل رهبنة الفرنسيسكان الكاثوليك وضع مصر على الخريطة الدينية العالمية بوصفها أرضا مقدسة.



رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق