رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

عرفات يحذر قيادات السكة الحديد من تأخير القطارات

وزير النقل خلال تفقده أحد القطارات

حذر الدكتور هشام عرفات وزير النقل قيادات السكة الحديد من تأخير تحرك القطارات عن موعدها، مؤكدا انه لن يسمح بأى إهمال أو تقصير من جانب المسئولين. 

وخلال جولته أمس بمرفق السكك الحديدية والتى شملت عددا من المواقع من بينها محطة رمسيس، اكتشف تأخر القطار 88  المكيف المتجه من القاهرة الى اسوان عن موعد قيامه بـ15 دقيقة فطلب تقريرا عاجلا عن هذه الواقعة وأسباب هذا التأخير.

كما تضمنت الجولة المفاجئة عددا من محطات ومزلقانات وأبراج محافظة الجيزة، من بينها مزلقانات أم خنان  والحوامدية والشوباك وابورجوان والبليدة حيث التقى العمال، وتأكد من التزامهم باجراءات ومنظومة التشغيل فى اثناء مرور القطارات ووجه باليقظة التامة فى العمل نظرا لاهمية هذا العمل فى الحفاظ على ارواح المواطنين.

ثم استقل القطار المميز غير المكيف  رقم 159 من محطة العياط حتى محطة البدرشين والتقى عددا كبيرا من الركاب ودار حوار حول خطة تطوير مرفق السكك الحديدية من محطات ومزلقانات وتجديدات للقضبان  وتدعيم اسطول السكك الحديدية بـ 1300 عربة جديدة و300 عربة بضائع وتحديث وتطوير نظم الاشارات.

واكد الركاب ان السكك الحديدية مازالت هى وسيلة المواصلات الاولى بالنسبة لهم،  وانهم يتفهمون المصاعب الحالية  التى يعانيها هذا المرفق خاصة مع خطة التطوير التى بدأت، ولكنها تحتاج للوقت لكى تحقق نتائجها. 

ثم استقل  الوزير  جرار القطار من محطة البدرشين حتى القاهرة وتابع حالة باقى المزلقانات والسيمافورات والاشارات وأكد على سائقى القطار بالابلاغ الفورى عن اى سيمافور معطل .

كما وجه وزير النقل رئيس وقيادات الهيئة بضرورة الإسراع فى تطوير المزلقانات غير المطورة مطالبا نواب الهيئة والمديرين ورؤساء المناطق بترك المكاتب والاشراف المستمر والمرور الاشرافى الدورى اليومي على المحطات والمزلقانات والبلوكات والابراج والمراجعة الدورية لكل وسائل الاتصالات بين المزلقانات والابراج وعدم خروج اى قطار من الورشة الا بعد التأكد من الحالة الفنية بالاضافة الى توفير قطع  الغيار اللازمة للورش.

وعقب انتهاء جولته بمرفق السكك الحديدية تفقد الوزير عددا من محطات مترو الانفاق حيث تفقد محطات الشهداء والعتبة وأرض المعارض واطمأن  على مستوى الخدمة المقدمة، وعلى انتظام زمن التقاطر.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق