رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

على درويش رئيس هيئة استاد القاهرة: 1044 كرسيا وخمس كاميرات بتكلفة 650 ألف جنيه خسائرنا من «المشاغبين»

ممدوح فهمى

أكد اللواء على درويش رئيس هيئة استاد القاهرة أن ما حدث فى مباراة الأهلى ومونانا الجابونى فى ذهاب دور الـ 32 لدورى ابطال افريقيا لكرة القدم، لا يعبر بأى حال من الاحوال عن جماهير الكرة الحقيقية التى نحرص جميعا على عودتها من جديد للمدرجات بعد فترة غياب.

وأضاف درويش ان هذه القلة التى اثارت اعمال التكسير والتدمير فى مقاعد الاستاد والكاميرات كانت لديها النية لإثارة الزوابع والمشاكل ولم تأت مثل باقى الجماهير المحترمة التى تنتمى لعالم كرة القدم، وذلك من خلال اطلاق الالفاظ البذيئة والمسيئة من البداية، وانه طبقا للاحصائيات المبدئية فإن ألفا و44 مقعدا جرى تحطيمها بخلاف خمس كاميرات، وان تكلفة الخسائر تتراوح بين 600 و650 ألف جنيه, واشار رئيس هيئة استاد القاهرة الى انه لابد من اتخاذ اجراءات ضد هذه القلة المندسة تصل الى درجة الحرمان من حضور المباريات، وان النادى الأهلى طبق من قبل منظومة تسجيل البيانات لمن يريد حضور المباريات، ولابد من الاستمرار فيها لانها تنقى ثوب الجمهور الملتزم والمحترم من الافعال الشائنة لهؤلاء الصبية، لان مثل هذه المجموعات ترفض دائما الدخول فى اطار النظام بل تسعى للوجود فى الظلام.

وأكد رئيس هيئة استاد القاهرة أنه ضد من ينادى بعدم عودة الجماهير الى المدرجات بصرف النظر عما حدث فى لقاء الأهلى أمس الأول، لانه لابد من الاخذ فى الاعتبار ان كرة القدم باتت صناعة يستفيد منها قطاع كبير سواء فى الوسط أو خارجه مثلما هو الحال فى الدول الأخري، كما ان الاقدام على هذه الخطوة يعنى ان هذه القلة نجحت فى مساعيها وهو ما لن يحدث بأى حال من الاحوال.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق