رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

هذا هو السبب

فوجئ أهالى الإسكندرية بتغير لون مياه الشرب إلى الأصفر وانبعاث رائحة كريهة منها، وهو ما تسبب فى تداول شائعات بتسمم المياه، ولكن الحقيقة التى تناولناها فى بحث تم نشره عام 2017 فى إحدى المجلات البحثية للرابطة الدولية للمياه (IWA) التى تعمل على تطوير البحوث والمشاريع لإيجاد حلول للمياه والصرف الصحى فى جميع أنحاء العالم، هى تأثير انخفاض التدفقات خلال أشهر الشتاء وموسم السدة الشتوية على إنتاج مياه الشرب، وأثبتنا من خلاله الأثر الكبير لانخفاض منسوب المياه فى فرع رشيد وترعة المحمودية المغذية لمدينة الإسكندرية، مما سبب ارتفاع نسبة الأمونيا والعكارة فى المياه وبالتالى قلت قدرة محطات معالجة مياه الشرب التقليدية على معالجة المياه بطريقة فعالة، وأدى ذلك إلى خفض بعض المحطات معدلات الإنتاج وزيادة نسبة الكلور المستخدمة فى تطهير المياه مما سبب فى ظهور اللون الأصفر الذى اشتكى منه كثير من المواطنين، وقد أوصى البحث بضرورة مراجعة التدفقات المائية فى فرع رشيد والإبقاء على نسبة تحافظ على النظام البيئى ونوعية مصادر مياه الشرب واستخدام تكنولوجيا الترشيح الطبيعى فى عمليات المعالجة عندما يكون ذلك ملائما، وأن تحرص وزارة الموارد المائية والرى على الحفاظ على نسبة خلط متوازنة بين مياه المصارف التى تصب فى فرع رشيد وما يتم ضخه من القناطر الخيرية وتصريف قناطر إدفينا بانتظام لتجديد المياه فى فرع رشيد، والحفاظ على نوعية مصادر مياه الشرب لجميع المحطات القائمة على الفرع أو الترع الرئيسية التى يغذيها، كما ننصح بإدخال مفهوم التدفقات البيئية والعمل به لاستدامة خدمات نهر النيل فى مصر، ومن أهم تلك الخدمات إمدادات مياه الشرب وتوفير سبل العيش بشكل عام وكذلك النظم الإيكولوجية للمياه العذبة، ومن المهم للسياسات المائية أن تتعامل مع التدفقات المنخفضة فى الروافد الدنيا لنهر النيل وتأخذ فى الاعتبار التأثيرات المحتملة لانخفاض التدفقات على كمية وتوقيت وجودة المياه للحفاظ على النظام البيئى ومعيشة الإنسان.

د. كمال عودة غديف ـ استشارى سابق بالبنك الدولى

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 2
    ^^HR
    2018/03/08 07:55
    0-
    1+

    عفوا د.كمال....الامر لايستحق بحثا او غيره
    لقد سمعت وشاهدت فور حدوث الامر تصريحات المسئول عن مياة الاسكندرية وهو يعزو السبب الى ما تفضلت بذكره دون اشارة الى بحث او غيره لأن الامر بديهى ولايحتاج بحثا....وجميعنا يلحظ ما حدث لمجرى النهر الاساسى من تلوث وركود وحشائش وتغير اللون بسبب تحجيم التدفق من السد العالى مقارنة بما كان يحدث ايام الفيضان الذى كان يغسل المجرى سنويا
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 1
    مهندس حسن شميس الريس
    2018/03/08 06:04
    0-
    1+

    هذه هى مشكلة المدن الساحلية
    لاحظت منذ عشرات السنين إرتفاع الملوحة فى مياه الشرب بالإسكندرية فى شهرى يناير وفيراير ولاحظت نفس الشىء فى دمياط وبورسعيد
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق