رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

لغة الحوار بين الزوجين لحياة سعيدة

سوسن الجندى

تحدث الخلافات بين الزوجين بسبب عجز أحد الطرفين أو كليهما.. والحوار بين الزوجين هو حديث بين شخصين او فريقين يتم تناول الكلام بينهما بطريقة متكافئة فلا يستأثر به أحدهما، ويغلب عليه البعد عن الخصومة.

والحوار أنواع منها: المجادلة وهى شدة الخصومة ومفهومها مذموم وإن كانت للوصول للحق فهى محمودة، والمناظرة وهى مباحثة ومباراة فى النظر واستحضار كل ما يراه طرفا الحوار، ويقول محمد على اخصائى علم النفس إن هناك علامات على تحول الحوار الى جدال منها ارتفاع الأصوات تدريجيا وتغير ملامح وجه المتحدثين وإنكار البديهيات.

وأوضح أنه من دواعى الحوار معالجة الخلاف وتوضيح الحق وبناء المفاهيم واتخاذ القرار والتواصل والتأثير والإصلاح بين الناس وتغيير الاتجاهات والتفاوض، أما قواعد الحوار فهى تحديد موضوع الحوار والهدف منه ومناقشة الأصل قبل الفرع والاتفاق على أصل يرجع إليه وتوحيد مصدر المرجعية وجعله ثابتا لا يتم تغييره واختيار المكان والزمان المناسبين.

وأكد أن على الزوجين التحلى بصفات المحاور ومنها جودة الإلقاء بمعنى القدرة على التعبير بشكل دقيق وبلغة لائقة، وحسن التصوير ومعناها تكوين صورة ذهنية للمواقف، ولا بد للمحاور من ترتيب الأفكار لكى يكون العرض مناسبا، والفهم مع العلم وتوضيح المعني، فهناك فرق بين الفهم وبين تكوين المعني، والتواضع فلا يجوز للمحاور أن يكون متعاليا. وهناك آفات للحوار منها رفع الصوت والتهويل والاعتداء فى وصف الآخر وأخذ زمام الحديث بالقوة.

وأضاف على أن هناك طرقا لإفساد الحوار بين الزوجين منها الإنكار ورفض الحوار فى الأصل والاتهامات المتبادلة والخروج عن الموضوع والتنازل عن الأشياء الصغيرة غير المؤثرة، والانفعال من أحد الطرفين وتصيد الأخطاء من الطرف الآخر، والمراوغة والهروب من الحوار وعدم الاقتناع بالحل الوسط.

وينصح الزوج بعدم اعتبار الزوجة كما مهملا والتنازل فى حالة الأزمات الصغيرة غير المؤثرة. وكما أن على الزوجين تجنب الحديث فى كل المشكلات مجتمعة، بل يحاولان حل المشكلة الأخيرة فقط. والالتزام بالحوار الدورى حتى لا تحدث تراكمات، والاهتمام بسماع نصائح الموثوق فيهم.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق