رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس الشركة القابضة لمصر للطيران ل « طيران وفضاء »:
لأول مرة منذ 6 سنوات حققنا مليار جنيه ربحية فى النصف الأول للعام المالى الحالى

تهانى عبد الرحيم وهشام عبد العزيز

صفقة الطائرات الجديدة جاءت بعد دراسات دقيقة.. وخروج 18 طائرة من الخدمة

 

مصر للطيران نجحت فى عبور أزمة الخسائر المالية التى منيت بها طوال السنوات السابقة بفضل الفكر والرؤى المستنيرة وجهود جميع العاملين بها مما ساعد الشركة فى عبور هذا النفق المظلم من الخسائر..  هذا ماأكده صفوت مسلم رئيس الشركة القابضة لمصر للطيران والذى أشار الى أن الشركة شهدت خسائر متتالية منذ عام 2011 وحتى عام 2016 حتى  استطاعت فى 2017 اجتياز الأزمة وتمكنت فى النصف الأول من العام المالى الحالى من تحقيق أرباح بلغت مليار جنيه وتجاوز خسائر بلغت 14 مليار جنيه منذ يناير 2011

وأوضح مسلم فى حوار خاص ل « طيران وفضاء « أن إنضمام 9 طائرات بوينج 737/800 إلى إسطول مصر للطيران خلال عام 2017 وانتظام هذه الطائرات فى التشغيل أسهم فى تجاوز أزمة الخسائر مشيرا إلى أن هذا النجاح تحقق بدعم القيادة السياسية وشريف فتحى وزير الطيران المدنى حيث تم فى شهر نوفمبر 2017 توقيع اتفاقية أكبر صفقة طائرات فى تاريخ مصر للطيران

.. وعن تفاصيل هذه الصفقة.. قال إنها بلغت 6 مليارات دولار  وتضمنت 45 طائرة حديثة  من بينها 15طائرة ايرباص 320 نيو و6 طائرات بوينج 787 « دريم لاينر « الى جانب 24 طائرة بومباردية 

وأضاف انه من المخطط استلام أول طائرة جديدة من هذه الصفقة من طراز بومباردية ما بين شهر نوفمبر 2018 ويناير 2019 وفى شهر يونيه من العام المقبل سيتم تسلم طائرات بوينج دريم لاينر وفى عام 2020 نستلم طائرات الإيرباص  320نيو مشيراً إلى أن الخطة السابقة لمصر للطيران والتى كانت قبل تعويم الجنية المصرى كانت تهدف للوصول بإسطول مصر للطيران إلى 105 طائرات ولكن بعد التعويم تم وضع خطة أخرى تمكننا من الوصول بالأسطول الى 84 طائرة عام 2021 وزيادة هذا العدد الى 97 طائرة بحلول عام 2025

.. وعن خطة تمويل هذه الصفقة الضخمة من الطائرات  خاصة وأن هناك من يقول ان مصر للطيران مازالت تبحث عن مصادر للتمويل أوضح أن هذا الكلام ليس صحيحا على الطلاق فلا يمكن ابدا ان نتعاقد على صفقات جديدة لشراء الطائرات إلا بعد أن نكون قد قمنا بالدراسات الكافية المستفيضة لتحديد احتياجاتنا من الطائرات الجديدة وتحديد مصادر التمويل وطرق التسديد ولذلك كان هناك لجنة على أعلى مستوى تولت تحديد عدد الطائرات مابين الشراء والتأجير حيث سنقوم بشراء 24 طائرة وتأجير 21 طائرة وتكون مدة الايجار لاتقل عن 12 عاما مشيرا إلى أنه يتم  تسديد إيجار الطائرات بمجرد وصولها الينا وأضاف مسلم ان هناك قروضا طويلة الأجل للوفاء بالتزامات الشراء والتأجيل من بنوك مصرية وأجنيبة ولهذا كان قرار التعاقد على الصفقة لأنه لايمكن أبدا ان نبدأ فى هذا الإجراء إلا اذا كانت لدينا الضمانات الكافية للوفاء بالتزاماتنا تجاه تجديد وتطوير أسطول مصر للطيران

. فماذا يحدث  إذا تم إستلام هذه الطائرة الجديدة وواجهت الشركة نقصا كبيرا فى الحركة الجوية .. خاصة أن الحركة الجوية دائما فى وضع متغير بين الزيادة والنقصان لأسباب اقتصادية او أمنية أوسياسية ؟..أوضح صفوت مسلم رئيس الشركة القابضة لمصر للطيران قائلا هذا أمر وارد ومتوقع نظرا للتغيرات الاقتصادية والسياسية الكبيرة التى يشهدها العالم والمنطقة العربية على وجه التحديد ولكن نحن شركة طيران كبرى ودائما نضع السياسات والسياسات البديلة لمواجهة أى تغير ولدينا اسلوب المناورة بطائرات الأسطول حسب قوة الحركة ونسبة الامتلاء على كل خط طيران للشركة وأيضا أسلوب الخطط الاستباقية التى نتبعها ايضا لمواجهة أى تغير محتمل حدوثة ولكن أبسط الحلول التى من الممكن اللجوء اليها حتى لا تترك الطائرات على الأرض دون تشغيل هو تأجير هذه الطائرات لشركات طيران أخرى والإستفادة بقيمة الإيجار بل أننا نقوم ايضا بتأجير الطائرة بالأطقم الطائرة عليها وتتولى الشركة التى قامت بالتأجير دفع رواتب ومتطلبات هذه الأطقم ايضا وهو أسلوب معروف ومتداول بين شركات الطيران وفى الوقت الحالى لدينا 5 طائرات مؤجرة لشركات أخرى حتى عام 2021

.. وعن طائرات الاسطول الحالى التى سيتم الاستغناء عنها فى الفترة المقبلة قال لدينا 18 طائرة من طرازات مختلفة سيتم خروجها من الخدمة تباعاً وطرحها للبيع بطريقة أوبإخرى ولكن من بينها 3 طائرات سيتم تحويلها إلى طائرات لشحن البضائع وضمها لاسطول شركة مصر للطيران للشحن الجوى.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 1
    ابو العز
    2018/03/06 08:40
    0-
    0+

    من ذكريات مسافر ..
    أنا اول مرة سافرت مع مصر للطيران على الطراز اللي كان معروف Douglas Dc-6 والشيء الذي بقي عالقا في ذاكرتي الرائحة الزكية التي كانت مضيفات الطائرة كن قد رششنها في كابينة الطائرة ..
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق