رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

جنون الأسعار « يضرب» سوق الأسماك بدمياط

دمياط ــ حسن سعد

اشتعلت أسعار الأسماك بدمياط مرة أخرى بعد إستقرارها فترة اشتعالا كبيرا لا يتحمله المواطن هذه الأيام، ما سبب حالة من الاستياء والغضب الشديد بين المواطنين خاصة أن دمياط من المحافظات المنتجة للأسماك بموقعها الذى تمتلك به ثلثى أسطول الصيد بالبحر المتوسط ووقوعها على بحيرة المنزلة ونهر النيل، ولهذا ارتفعت أصوات عديدة تطالب بتدخل القوات المسلحة لطرح كميات من الأسماك التى تنتجها مزارعها للحد من جشع التجار ولإحداث نوع من التوازن فى الأسعار داخل الأسواق

يقول «ماجد البداوى رئيس شعبة الأسماك بالغرفة التجارية» إن سبب الارتفاع المفاجئ يرجع إلى الاستعداد لموسم شم النسيم الذى جاء مبكراً هذا العام، حيث ارتفعت أسعار الأسماك التى يتم تمليحها مثل البورى والسردين والطوبار بصورة ملحوظة، فضلاً عن قيام العديد من التجار من المحافظات المجاورة خاصة (الدقهلية والشرقية) بسحب كميات كبيرة من سوق الأسماك بشطا لاستخدامها فى التمليح، وبالتالى ارتفعت معها أسعار الأسماك البديلة مثل الشبار والبلطى نظراً لزيادة الإقبال عليها أيضاً، فضلاً عن توقف الصيد داخل مياه البحر الأحمر لمدة ثلاثة أشهر وبالتالى ارتفعت أسعار بعض الأنواع مثل الجمبرى الذى وصل الى 300 جنيه للكيلو، والوقار إلى 180 جنيها والبربونى إلى 150 جنيها للكيلو، بالإضافة إلى قيام عدد من أصحاب المزارع السمكية، بتصدير كميات كبيرة من أسماك (الشبار والدنيس والبوري) لبعض الدول العربية مثل السعودية والكويت ولبنان .

وأكد البداوى أن الانخفاض التدريجى فى أسعار الأسماك سيبدأ عقب انتهاء موسم شم النسيم ولكن الانخفاض الحقيقى سيكون مع بداية شهر مايو المقبل، وستصل نسبة الإنخفاض لأكثر من 20% خاصة مع انتهاء موسم النوات وخروج مراكب الصيد للعمل بكامل طاقتها، كما أن ارتفاع الحرارة سيجبر بعض أنواع الأسماك على الدخول للشواطئ مثل المرجان والبربونى والجمبرى والكابوريا والوقار، فضلاً على أن حرارة الجو ستكون سبباً فى قيام  أصحاب المزارع بطرح منتجاتهم داخل الأسواق، حتى لا تتعرض الأسماك للموت.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق