رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

تعديات على نيل المنصورة فى وضح النهار

الدقهلية ــ إبراهيم العشماوى
إزالة التعديات على أملاك الدولة

فى الوقت الذى يشدد فيه رئيس الجمهورية على إزالة التعديات على أملاك الدولة ومع حملات الحكومة الكثيرة لحماية نهر النيل، تشهد مدينة طلخا واقعة غريبة لاحظها المواطنون نهارا جهارا تمثلت فى أعمال ردم وحفر على ساحل النيل بالقرب من كوبرى طلخا، وعلى مرأى ومسمع من الجهات التنفيذية تتم الأعمال لإنشاء مبان إدارية وقاعات أفراح.
هذه القضية يعود عمرها إلى سنوات طويلة عندما أقيمت دعوى قضائية أمام محكمة القضاء الإدارى قضت بتخصيص مساحة 1800 متر مربع على شاطئ النهر مقابل مبنى الوحدة المحلية لمركز طلخا لإقامة نادى تابع لإحدى الجهات، وعندها ثارت مشاكل ورفض مجلس مدينة طلخا تنفيذ الحكم، وحصلت الجهة على رخصة بناء النادى من مجلس المدينة وبمساحة أكبر من المحددة فى الحكم وهو ما يعنى أن التمدد سيكون فى عرض النيل، غير أن رئاسة مركز طلخا لم تخطر قانونا بالرسوم والتعاقدات مع المقاول وحديد التسليح وخلافه للإستمرار فى العمل، وفوجئ أهالى المنصورة بأعمال إنشاءات وتعديات على النيل مما دعى البعض إلى التقدم ببلاغات لمجلس المدينة.
وبسؤال عثمان السيد عثمان رئيس مركز طلخا حول هذه التعديات، أكد لـ »الأهرام« أن مجلس المدينة أوقف الأعمال الجارية وحرر محاضر فى الشرطة بالمخالفات وبدأ فى إتخاذ الإجراءات القانونية وإبلاغ المحافظ والجهات الرقابية ووزارة الرى رغم عدم إعتراضه على أحكام القضاء أو النقاش بشأنها.
من جانبه قال المهندس أحمد عيسى مدير عام حماية النيل بوزارة الرى بالدقهلية أن إحدى الجهات حصلت على حكم بالترخيص فى وقت سابق رغم أن قرار مجلس الوزراء واضح فى تحديد مساحة 30 مترا للبناء على النيل، وإتضح أن عرض المساحة على الأرض لا تتجاوز 12 مترا وأن هناك ردم ما بين 3 إلى 4 مترا فى النيل. ويضيف عيسي: أن هناك مخالفة لشروط الترخيص المقررة وزادت فى مساحة الأرض وتم تحرير محاضر إزالة الردم والاستمرار فى بقية الإجراءات القانونية وموافاة محافظ الدقهلية بتقرير عن المخالفات. وأكد مدير عام حماية النيل أن أغلب النوادى وقاعات الأفراح المقامة على النيل بين المنصورة وطلخا مخالفة وصدرت لها قرارات إزالة موجودة لدى الجهات الأمنية تنفذها وقتما تشاء وبعد الدراسات اللازمة.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 1
    احمدي عليان متبولي
    2018/03/06 02:47
    0-
    0+

    الاعتداء علي نهر النيل خط أحمر
    ان هذه الاعتداءات الصارخه علي نهر النيل خط أحمر لأن نهر النيل يعد شريان الحياة في مصر لذا يجب ازالة هذه التعديات فورا وقبل استفحال خطرها وسوء عواقبها في المستقبلوهو تشويه للنهر الجميل والذي هو جوهرة مصر المتلئلئه والمنيره ومصدر الرزق الرباني في مصرنا الحبيبه ودولتنا الرشيده لذا أهيب بالمسؤلين في رى الدقهليه التصدي لهذه الاعتداءات وكذلك مجلس المدينه وجميع الجهات المعنيه وعد السماح بالاعتداء علي النيل وروافده في سائر أنحاء الجمهوريه
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق