رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

«رويترز» تبث عنوانا مضللا رد «بى بى سى » يجعل مصداقيتها محل شك

اختارت هيئة الإذاعة البريطانية »بي.بي.سي.« العناد رغم فضيحة »زبيدة«، ودافعت عن موقفها في هذه الأزمة التي أضرت بمصداقيتها تماما.

ففي أول تعليق لها على ظهور الفتاة المصرية التي كانت البي بي سي قد زعمت اختفاءها قسريا، قالت الشبكة البريطانية على لسان متحدث باسمها لـ«رويترز« : »نحن على علم بتقارير التليفزيون المصري بشأن قصة بي.بي.سي وتعليقات رئيس الهيئة العامة للاستعلامات، ونحن ندافع عن نزاهة فرقنا للتغطية«، ولكن دون التعقيب على - أو تفسير - ظهور »زبيدة« علنا على شاشات التليفزيون، مفندة كل ما نشرته بي.بي.سي.

والطريف، أنه بعد هذا الرد »الضعيف« من جانب بي.بي.سي.، اختارت وكالة »رويترز« للأنباء هي الأخرى تبني موقفا دفاعيا متوقعا عن الشبكة البريطانية، حيث زعمت أنها حتى الآن ما زالت غير قادرة على التحقق من صحة ما ذكرته »زبيدة«، رغم أن رويترز نفسها اعتادت نقل معلومات غير دقيقة عن مصادر مجهولة!

واستخدمت »رويترز« عنوانا مضللا أيضا لتقريرها حول الدعوة المصرية لمقاطعة البي بي سي، حيث قالت إن مصر ستقاطع البي بي سي بسبب »التقرير المحرج الذي نشرته بي.بي.سي حول الانتهاكات في مصر«، دون أن توضح أن السبب الحقيقي لهذه المقاطعة هو ظهور زبيدة، إلا في جملة صغيرة تائهة في وسط التقرير!

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق