رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

مصرع 12 وإصابة 39 فى كارثة إنسانية للسكك الحديدية بالبحيرة

متابعة ــ محمد العيسوى ــ إمام الشفى ــ عادل الألفى - تصوير : محمد حسنين

المأساة أعادت إلى الأذهان حوادث القطارات المتكررة

أب يحتضن ابنه لحمايته من الموت فيلقى نفس المصير..والركاب يحاولون القفز من النوافذ المغلقة

 

فى كارثة جديدة تشهدها هيئة السكك الحديدية لقى 12شخصا مصرعهم وأصيب 39 آخرون بينهم 8 فى حالة خطيرة جراء حادث تصادم قطارى خط المناشى «القاهرة ــ إيتاى البارود» بدائرة مركز كوم حمادة ، وكان قطار البضائع رقم 2451 يقف فى حالة تخزين على رصيف رقم 2وتقابل به قطار الدرجة الثالثة رقم 678 المكدس بالركاب، ونتيجة الإرتطام الشديد إنفصل الجرار وعربة ركاب مما أدى إلى وقوع مشهد مأساوى أعاد إلى الأذهان حوادث القطارات التى تتكرر من وقت لاخر .

وأكد الناجون أنهم فوجئوا أثناء سير القطار بسرعة كبيرة امام محطة ابو الخاوى بكوم حمادة وبإحتكاكه بقطار البضائع مما تسبب فى اهتزاز القطار بشكل كبير ثم سمعوا صوت الارتطام الشديد وانقلب الجزء المنفصل بقطار الركاب من الإمام مما أصابهم بحالة من الذعر والرعب، وأنقذت العناية الإلهية مئات المواطنين الذين كانوا فى العربات الخلفية من القطار.

ويروى شهود العيان كيف حاول عدد من الركاب تحطيم النوافذ الزجاجية والقفز من القطار للنجاة بانفسهم إلا أن الشبابيك الحديدية خلف النوافذ حالت دون ذلك مما ادى لاندفاعهم للامام فى الوقت الذى ألقى بعضهم بنفسه خارج القطار والذى توقف امام منطقة ابو الخاوى بكوم حمادة، وتحول موقع الحادث إلى مسرح تسابق فيه الأهالى والمواطنون لإنقاذ المصابين ونقل الضحايا وتضافرت جهود أجهزة الأمن والمسئولين التنفيذيين.

وحضرت إلى موقع الحادث محافظ البحيرة المهندسة نادية عبده التى أكدت أن الحادث وقع نتيجة سقوط عجلة البوجي من العربة الثالثة أثناء سيره بمحطة أبو الخاوى ماأدى إلى احتكاكها لعربة القطار المتوقف على السكة الحديد.

وقال وليد عوض عامل زراعي إن هذا الحادث لم يكن الأول على هذه المحطة، فمنذ اربعة اشهر وقع حادث مماثل بسبب ذات الخطأ، وقال احمد ابراهيم عامل زراعي إن هذا الحادث نتيجة الاهمال وأن عامل التحويلة هو السبب في حدوثه.

وأعرب محمود عبده (موظف) عن استيائه الشديد لوقوع مثل هذه الحوادث، قائلا: «الناس الغلابة ذنبها ايه عشان يحصل فيها كده». وأشارت الحاجة نبيلة رمضان التى كانت ضمن الناجين من الحادث الى ضرورة تطوير المزلقان لمنع وقوع مثل هذه الحوادث قائلة « ليه تعملوا فينا كده دا انا على باب الله بسترزق وبجري على كوم لحم حرام عليكوا».

وتوجهت 30 سيارة اسعاف مجهزة بجميع الامكانات الطبية لنقل المصابين إلى مستشفيات دمنهور التعليمى وكوم حمادة وايتاى البارود لعلاج المصابين حيث دفعت مديرية الصحة بالبحيرة بها من المراكز المجاورة للحادث لانقاذ المصابين من الموت بينها «عربة اسعاف» خاصة لاجراء العمليات الجراحية السريعة للحالات الحرجة، كما قامت مجموعة من السيارات التابعة لصحة المحافظة بنقل جثث الضحايا إلى مشرحة مستشفى كوم حمادة.

وقد تبين من عمليات استخراج الضحايا والمصابين من داخل القطار أنهم من مختلف الأعمار وبينهم أطفال ، ومن بين المشاهد الحزينة التى أثرت فى الحاضرين عندما قام رجال الانقاذ باستخراج جثة أحد الاباء وهو يحتضن نجله ظنا منه أنه يحميه من الموت ولم يدرك انه سيلقى نفس مصيره المشئوم.

 وأشار عدد من الناجين إن نوافذ القطار كانت مغلقة بصورة يصعب فتحها تماما مماساعد على زيادة عدد الضحايا فضلا عن التكدس الكبير داخل عربات القطار بينما استطاع البعض القفز بأعجوبة عبر النوافذ المحطمة.

وتسبب الحادث فى تعطل حركة القطارات لأكثر من 6 ساعات وحاول مسئولو السكة الحديد تشغيل الحركة بشكل جزئى على الشريط العكسى بينما قام مسئولو السكك الحديدية برفع الجرارين والعربات المنقلبة لتسيير الحركة وسرعة اصلاح القضبان. 

وتواجد فريق من النيابة في مكان الحادث برئاسة محمد الحسينى رئيس نيابة كوم حمادة وأنس الصاوى وكيل النيابة والمستشارين «محمود سعيد وأحمد مصطفي»، لمعاينة آثاره وتوجه الى المستشفيات لسماع اقوال المصابين قبل ان يستمع لاقوال السائقين ومساعديهما والعمال وامرت النيابة بانتداب لجنة هندسية لتحديد سبب الحادث والمسئول عنه بشكل فني. وأكدت مصادر خاصة لـ «الأهرام» أنه فور وقوع الحادث تم التحفظ على عامل المزلقان والسيمافور والسائقين ومسئولى الحركة بالسكة الحديد للتحقيق معهم.

وأكد النائب هشام عبد الواحد رئيس لجنة النقل والمواصلات بمجلس النواب بأنه سوف يتم استدعاء المسئولين بالهيئة العامة لسكك حديد مصر للمجلس، لمعرفة الاسباب الحقيقية وراء الحادث وكشف ملابساته بعد إنتهاء التحقيق.

وأشار عبد الواحد إلى أنه تم توقيع عقود تطوير للهيئة بالتعاقد مع اكثر من 100 شركة أجنبية لتوريد جرارات حديثة للقطارات، وإنشاء ورش صيانة حديثة وتطوير الورش الاخري، وأعرب عن حزنه الشديد لهذا الحادث الاليم مقدماً خالص عزائه لاسر الضحايا، وتمنيه الشفاء العاجل للمصابين.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 3
    عز الدين الحريري
    2018/03/01 07:19
    0-
    1+

    انا لله وانا اليه راجعون.
    رحمة الله علي كل من مات شهيدا في هذا الحادث المروع. نعم نحتاج تغغير جذري في سكك حديد مصر من الالف الي الياء ولكن دعونا لا نشنق انفسنا لأن مثل هذه الحوادث تحدث في المانيا معقل الصناعه في العالم..وفي اليابان بلد الانظباط وهنا في امريكا التي من المفترض انها دوله من الطراز الاول. كما قال الرئيس السيسي..المهمه ثقيله والاصلاح يحتاج مجهود وعرق ووقت. ولا حول ولا قوة الا بالله. وستحيا مصر.
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 2
    محمود - MAHMOUD
    2018/03/01 04:18
    0-
    1+

    بالعربى : بيئة صحية نظيفة امنة للجميع اولاً
    بالعربى : بيئة صحية نظيفة امنة للجميع اولاً
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 1
    مصرى حر
    2018/03/01 00:06
    0-
    2+

    رحم الله الضحايا واسكنهم الجنة وندعو لذويهم بالصبر والسلوان
    هل تعود السكة الحديد الى الوراء؟!...لقد كانت القطارات فى الماضى القريب اكثر وسائل المواصلات امانا وراحة والآن انقلب الحال رأسا على عقب....أتحدث عن واقع على الارض ولا شأن لى بالتصريحات والوعود المتكررة منذ اكثر من 10 سنوات فائتة
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق