رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

عودة روايات «مصطفى أمين» إلى الضوء

قامت دار «نهضة مصر للنشر» بإعادة إصدار خمس روايات للكاتب «مصطفى أمين»، وهى «لا»، و«الآنسة كاف»، و«سنة أولى حب»، و«الآنسة هيام» و»صاحب الجلالة الحب». بهدف تشجيع الأجيال الجديدة على قراءة إبداعات الأجيال السابقة من كبار الكتاب.

ويذكر أن «مصطفى أمين» ولد في1914، وتوفي1997، وقام مع توءمه «على أمين» بتأسيس صحيفة «أخبار اليوم». وكان والدهما «أمين أبو يوسف» محاميًا كبيرًا، وأمهما ابنة أخت الزعيم «سعد زغلول»، ما أتاح لهما نشأة فى «بيت الأمة». وسافر «مصطفى أمين» لاستكمال تعليمه فى جامعة «جورج تاون» بأمريكا، فحصل على ماجستير فى العلوم السياسية مع مرتبة الشرف الأولي1938، وبعد عودته إلى مصر درّس مادة الصحافة فى الجامعة الأمريكية لأربع سنوات. ثم أسس «أخبار اليوم» مع توءمه عام1944. وأنشأ جائزة باسم «مصطفى وعلى أمين» الصحفية، لتحفيز الصحفيين، والمصورين، ورسامى الكاريكاتير، وسكرتارية التحرير الفنية وأيضًا الفنانون. وتمتع مصطفى أمين بعلاقات عميقة وواسعة بالوسط الفني، منها علاقته بالسيدة أم كلثوم، والفنان عبد الحليم حافظ، والموسيقار الكبير محمد عبد الوهاب، ونجاة، وكامل الشناوي، وكمال الطويل، وفاتن حمامة.. وغيرهم.

وأولى الروايات التى أعادت الدار إصدارها «الآنسة كاف» التى صدرت أولى طبعاتها فى 1985، وعرض فيها الكاتب لانعكاس معارك الحرب العالمية الثانية على الحياة السياسية والعسكرية والاجتماعية على مصر المكبلة بمعاهدة 1936 مع انجلترا. وتقود الأحداث المهندس «عادل»، المغرم بنساء الأوساط الراقية، إلى وقوعه فى غرام الأميرة «فضيلة» ابنة عم الملك. وتقاسمها غرامه فتاة دميمة «قسمت شاهين» ابنة شاهين باشا سكرتير عام ملجأ المتسولين. ويراوح عادل بين الاثنتين فى مفارقات لافتة. ثم أصدرت رواية «لا» التى كتبها من وحى السجن، ويعنى بـ «لا» رفض التبعية والخنوع، وراويها قابع بزنزانة ثلاثة أمتار فى مترين، ويحلق فى دنيا بلا حدود باتساع حلم الحرية. وتلتها «سنة أولى حب» التى يطلعنا من خلالها مصطفى على أسرار السياسة المصرية فى ثلاثينيات وأربعينيات القرن العشرين بأسلوب صحفى وقصصي، يتسم بسلاسة وتشويق. ويتبعها بـ «سنة أولى حب» لتحكى قصة حب وكفاح وصراع وعذاب ومتعة، وتتشكل صور يلمح القارئ من خلالها صورة المجتمع المصرى فى ذلك الوقت بصراع طبقاته. قصة حب يحمِّلُها مصطفى أمين الكثير مما أراد الحديث عنه من هموم السياسة فى ذلك الوقت.

أما رواية «صاحب الجلالة الحب» فتدور أحداثها فى عمارة قاهرية أثناء حرب فلسطين عام 1948، عمارة تجمع شقة الضابط المتفانى الذى فقد أصابعه العشرة من أجل تحرير فلسطين، مع جرسونيرة المسئول الكبير، وشقة موظف يعرف أخبار البلد من صفحة الوفيات، وغيرهم من أطياف مجتمع ما قبل الثورة.مجتمع ما قبل الثورة هذا كان الهدف الأول الذى يوجه له «مصطفى أمين» سهامه الأدبية، وكان يراه سببا فى الهزيمة بحرب فلسطين.

والخامسة رواية «الآنسة هيام» التى تدور حول هيام التى أشعلت مشاعره التى تصور أنها انطفأت تماما منذ زمن بعيد، ويعيش معها كل المتناقضات.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق