رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

سيناء.. حكاية وطن

شعر ـ محمد بهجت - عدسة صلاح إبراهيم



عروسة من سينا السن عشرين سنة

ضحكتها تواسينا دبت ف غرامها أنا

 

كان جدها الأكبر جندى فى جيش أحمس

عالظلم يتجبر للحق يتحمس

ويقول بصوت عالى إن التراب غالى

صوته فى موالى ولا عمرنا نسينا

 

كان جدها التانى راهب مسيحى كريم

مظلوم وبيعانى من جيش رومانى قديم

وف سينا كان الهروب ارتاح ما بين الدروب

وشاف فى ساعة غروب نجمة ترسينا

التالت المشغول بموقعة حطين

فارس يصول ويجول فى جيش صلاح الدين

خايف يدوس عالزرع ولا عمره يقطع ضرع

مسلم دليله الشرع يا دنيا حسينا

 

وابوها يوم العبور واقف على الجبهة

يروى الأراضى البور بالدم أحبابها

الله أكبر أدان يوم عشرة من رمضان

خد أرضه بالأحضان وباس تراب سينا

 

وعريسها زينة الشباب راجلها وف ضهرها

يحميها م الإرهاب و دمه كان مهرها

ده جندى مصر العريس والحنة يوم الخميس

والشعب ويّا الرئيس بيعلقوا الزينة

لعروسة من سينا

............................................................

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 1
    مصرى حر
    2018/02/17 07:46
    0-
    0+

    تحياتى لسيدات سينا الفضليات العظيمات
    من حيث الشكل:يعجبنى خلط الشياكة مع الحشمة.... وفى الموضوع: سمعت الكثيرات منهن وكن متعلمات مثقفات مستنيرات
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق