رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

مصالح الأبدان والأنفس

سهير طاهر

أقيمت فى مخيم أحمد فؤاد نجم ندوة عن كتاب «مصالح الأبدان والأنفس» للبلخى، وناقشه كل من د. سلوى عبد الباقى أستاذ علم النفس بكلية التربية جامعة حلوان ود. آمال كمال أستاذ علم النفس ورئيس تحرير مجلة علم النفس، فوصفتا صاحب الكتاب بأنه كان حكيما ومحللا نفسيا سبق عصره بعشرة قرون.

وقالت د. سلوى: يعمل البلخى فى كتابه على إصلاح العلاقة بين الجسم والنفس وهذا شىء مهم للنفس البشرية عموما، لأنه كلما كانت النفس صحيحة كان الجسم قويا، وركز ايضا على وقاية الاطفال ومتابعة تاريخهم الصحى، والانفعالات وكيفية التحكم فيها وتقويمها، كما أكد فكرة كيف نميز بين الشخص السوى وغير السوى. وأوضحت د. سلوى أن البلخى أشار فى كتابه إلى التكامل بين الصحة النفسية والعلاج النفسى وعلاقتهما الوطيدة، وهذا من خلال التعامل مع الجسم بشكل منظم، وذكرت مقطعا من كلام للبلخى وهو يتحدث عن الحزن وكيف قسمه إلى نوعين: حزن مجهول السبب وحزن معروف السبب، فيقول عن الحزن المجهول: إنه يرجع إلى الأعراض البدنية، وتولده إنما يكون من قلة صفاء الدم ومن برده وتغلبه، ومواجهة هذا الحزن إما عن طريق العلاج الجسمانى أو عن طريق العلاج النفسى بجلب ما يسر النفس ويفرج عنها. وتضيف د. آمال كمال، أن البلخى تحدث عن العلاقة بين الأنفس والأبدان بطريقة لم يتحدث عنها قبله بهذا الاتساع والدقة، وارتباط الانفعال النفسى وعلاقته بالتغيرات الجسمية فى هذا الوقت، وهذا ما كان فيه إبداع وعقلية سابقة لكل من تحدث عن هذه الأمور، كما انه كان متنوعا فى كل المجالات الفلسفة والعلوم والرياضيات والفلك وبالطب. ونادى بعلاج كثير من الأمراض بالعلاج المعرفى مثل الوسواس والقلق وغيرها، وقد أعطى بذلك للعقل أهمية فى إدارة شئون النفس، ويقول إن الأفكار التى ترد فى عقلنا تنتج عنها سلوكيات، ومن خلال الحديث مع الآخرين والخبرات المعرفية نستطيع معرفة كيفية تعديل السلوك، وكيف وضع دائرة متكاملة بين الأبدان والأنفس.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق