رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

التراث الشعبى المصرى بين التوثيق والتنمية

إبراهيم فهمى
جانب من الندوة

«إن التراث الشعبى عنصر أصيل من عناصر الثقافة ومعبر أساسى عن الهوية الوطنية» .

بتلك الكلمات بدأ الحديث محمد العمدة مقدم المائدة المستديرة حول «التراث الشعبى المصرى بين التوثيق والتنمية»، التى شارك فيها كل من د. مصطفى جاد ود. خالد أبوالليل والمهندس هيثم يونس.

وقال العمدة: إن التراث المصرى متقارب إلى حد ما، مطالبًا بتوثيق الأشكال المختلفة من التراث والفلكلور الشعبى، ولافتًا إلى أن مصر بها العديد من المؤسسات المعنية بذلك. من جهته أكد د. خالد ابو الليل أستاذ الأدب الشعبى أن العنصر البشرى هو ما يميز العرب عن غيرهم من الأجناس، لذا يبدأ أى محتل بمحاولة تدمير هذا العنصر باشاعة مناخ فقد الثقة بالوطن وترسيخ ثقافة الإحباط ليسهل بذلك هدم الثقافة الشعبية والتراث المادى، وأوضح أن هناك مؤامرة ضد التراث الشعبى جاءت عبر البحار، لافتا إلى أهمية توثيق التراث الشعبى حتى نقف أمام هذه المؤامرة.ومن جهته أكد د. مصطفى جاد وكيل المعهد العالمى للفنون الشعبية وجود نظرية المؤامرة منذ أكثر من  30 عاما، وضرب عدة أمثلة بعدد من المشاريع التوثيقية للتراث الشعبى التى تم إنفاق الملايين عليها دون معرفة السبب وراء توقفها أو عدم استمرارها أو عدم الاستفادة منها، وأوضح أن لتنمية التراث الشعبى فوائد عديدة اقتصادية وسياسية وابداعية، داعيا إلى إتاحة ما تم توثيقه وجمعه من فلكلور شعبى حتى يستفيد منه صاحب القرار وسائر المبدعين. من جهته قال المهندس هيثم يونس إن موقع الارشيف المصرى للحياة والموروثات الشعبية متاح للجميع وبه قاعدة بيانات لكل ما تم جمعه من موروث شعبى عبر أعمال العصور المختلفة.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق