رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

الاحتفاء بشيخ الشعراء «محمد الشهاوى»

محمود القيعى
الشهاوى يتحدث للجمهور

قال الشاعر محمد محمد الشهاوى إنه لشرف عظيم أن يحتفى به معرض الكتاب، وأن يكون المتحدثون عنه أحبابه وأصدقائه وأصفيائه.

وأشار إلى أنه كلما سمع كلمة الشاعر الكبير، يتقبل الوصف بمعنى أنه شاعر عجوز أو رجل قد بلغ من الكبر عتيا. وأضاف الشهاوى فى ندوة أقيمت بمخيم مكاوى سعيد أنه يعرف جيدا أن الكبير وحده هو الشعر لا سواه، ونحن جميعا جنود فى مملكته. وقال إننا ربما نعرف بداية الطريق إلى الشعر، لكن لا يمكن بحال أن نعرف نهايته، وألقى الشهاوى نماذج من شعره، منها قصيدته البديعة «المرأة الاستثناء»، وتجاوب مع الحضور. وأكد الناقد د. محمود حسن أن الشهاوى ينشئ قصيدته كأنه ينشئ قصرا ويضع لبناته لبنة لبنة، واصفا إياه بـ«الشاعر الكونى». وتحدث د.عبد الناصر حسن عن تجربته الثرية فأشار إلى أنه طول الوقت كان يكتب قصيدته المختلفة دائما مترامية الأطراف، وأضاف أن الشهاوى شاعر له مواصفات خاصة فى كتاباته المختلفة، وفاصلة مهمة فى بحر الشعر العربى الحديث، حيث أفنى حياته فى قرض الشعر.

وألقى الشاعر عماد غزالى كلمة بعنوان «محمد الشهاوى.. رؤية شخصية غير معمقة» قائلا: لقد تصورت فور أن أحضر دواوين الشهاوى وأمر عليها بعينى مرورا سريعا، فستنهال الأفكار على رأسى، وسأتمكن بسهولة من اقتناصها وصوغها فى كلمة تناسب هذا المقام، ولكننى فى الحقيقة كنت واهما، فبعد مطالعتى للمجلد الأول للأعمال الشعرية للشهاوي، الذى يضم أقرب دواوينه إلى قلبه، تفلت من رأسى كل شيء، وبالفعل أنا عاجز عن تجسيد ما أود قوله من كلمات. ووصفه بأنه شعر خالص يتحرك على الأرض، وطاقة خلابة من المحبة والتسامح. ووصفته د.سميرة منصورى بـ «هرم مصر الكبير».

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق