رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

الخطاب الدينى من السياق إلى التلقى

سهير طاهر

فى قاعة سيد حجاب دارت ندوة عن كتاب (صوت الإمام: الخطاب الدينى من السياق إلى التلقي) أدارها طارق أبو هشيمة، بدأت بتقديم مؤلفه د. أحمد زايد عرض له، فقال إن الكتاب يضع تعريفًا محددًا للدين والتدين، وأن الخطاب الدينى يتحدث عن القارئ وتلقيه وارتباط ذلك بتصوراته للدين وطريقته اليومية فى الممارسات المرتبطة بالمصالح السياسية والاقتصادية وتفاعلات الحياة والأطر الثقافية الموروثة والحضارات السابقة، ويظهر هذا كله فى سلوك البشر.

وأضاف أنه من خلال دراسة الخطاب الدينى نجده يرتبط بأطر وأشكال معينة وبسياقات اجتماعية واقتصادية وسياسية وبتحليل هذه السياقات، مشيرًا إلى أن الكتاب يهتم بالتعليم الدينى وكيفية تأثيره فى تشكيل الخطاب عبر فترة طويلة من هيمنة صورة معينة وإطار فكرى وثقافى معين على الخطابات الأخرى، وقال إن الكتاب يتناول النخبة الدينية وكيفية سياقها للخطاب، وكيف تتشكل وكيف تنشر هذا الخطاب فى العالم.

من جهته قال د. أحمد سالم إن معظم النظريات التى فسرت الخطاب الدينى فى الكتاب هى نظريات تسعى إلى إرجاع الدين من المجال العام إلى المجال الشخصى، وتقييم دور الدين فى التجربة الروحية للإنسان، وأن الدين نزل ليدير شئون الدنيا ويتحدث عن أمور الآخرة ويدير شئون الناس الاجتماعية.

وأضاف: أرى أن هناك نقطة مهمة أخرى وهى التعليم الدينى حيث يتحدث الكتاب أيضا عن نوعين من التعليم الدينى وهما، التعليم الأزهرى والتعليم من خلال الجماعات الإسلامية فى المساجد والزوايا.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق