رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

روبابيكيا المرور فى عروس البحر

الإسكندرية ــ أمل الجيار عدسة : عصام شكرى

أكشاك المرور فى الإسكندرية أصبحت فى ذمة الله بعدما تركت خدمة الأمن وتنظيم المرور بغير رجعة، فأصبحت تستخدم لأغراض تخزين بضائع الباعة الجائلين وهم يفترشون الشوارع يخبئون فيها بضاعتهم بعيداً عن أعين رجال المرافق والشرطة، كما يستخدم بعضها من أجل الاختباء من الشتاء والمطر وبعضها تم سد نوافذه نهائياً وأصبح يستخدم لعرض البضائع على واجهاتها فى قلب أرقى شوارع عروس البحر.
عدسة الأهرام رصدت كثيرا من هذه الأكشاك واقفة تشكو حالها وما أصابها، ولكنها صارت فى النهاية، شاهدا على زمن مضى كان فيه رجل المرور ذا حظوة حقيقية، وفيما يبدو وحسب رؤية البعض، أن الإشارات الرقمية هى التى أودت بهيبة أكشاك المرور بعدما وجهت إليها ضربة قاضية حولتها إلى روبابيكيا مهملة بلا فائدة.
فهل نكتفى بالتعامل إلكترونيا مع أزمة المرور ونترك الحلول السريعة لرجل المرور وتدخلاته بالإشارات اليدوية التى كانت تفك الاشتباكات بين تقاطعات الشوارع والميادين فى كل مكان؟!.
الغريب فى الأمر أن إدارات المرور تركت غالب الأكشاك نهبا لشركات الدعاية والإعلان والباعة الجائلين، بينما تم غلق الباقى بالطوب الأحمر.

 



 

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق