رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

أقفال الحب فى مدينة المخازن التاريخية

هامبورج ــ نيرمين قطب

وكأنها لوحة فنية مرسومة بعناية .. بتفاصيل دقيقة وبألوان التاريخ نفسه.. تطل مدينة المخازن فى هامبورج الألمانية.

على ضفاف نهر الإلبه الذى تتخل قنواته تلك

المدينة التاريخية (شبايشر شتادت) التى تعد أكبر مجمع لمخازن السلع فى العالم،

فمنذ انشائها عام ١٨٨٣ استخدمت المدينة فى تخزين البضائع القادمة للبلد الساحلى من كافة أنحاء العالم، كالشاي، والكاكاو، والقهوة والتوابل، والسجاد الشرقي..

وحافظت المدينة المقامة على الطراز القوطى على مبانيها التاريخية، وألوانها المتدرجة بين الأصفر الفاتح، والأزرق، والأحمر. وتتحول ليلا إلى تحفة حقيقية بعد مشروع إضاءتها الذى بدأ عام ١٩٩٣ ، وكانت المدينة قد سٌجلت على لائحة التراث العالمى لليونسكو.

حاولت (شبايشر شتادت) أن تحافظ أيضا على نشاطها الأساسى كمخزن للسلع ولكنها ضمت أيضا أنشطة أخرى منها الفنادق الصغيرة والشركات والمتاحف وبعض المعالم السياحية مثل بلاد العجائب المصغّرة (مينياتور فوندرلاند)، ومتحف التوابل والمتحف البحرى ومبنى الأوبرا الذى يعد واحدا من ابرز المعالم الجديدة للمدينة.

كما تضم المدينة العديد من الجسور التى تربط بين قنواتها الكثيرة والتى أصبحت مزارا للمحبين حيث تنتشر أقفال الحب على أسوارها.




رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 1
    Egyptian/German
    2018/01/27 07:46
    0-
    1+

    جميل المتحف البحري والمتاحف البحرية التسعه الاخري و لكن
    قسم الحيتان الذي ينبهر به الأطفال قبل الكبار والذي يحتوي علي مجسمات بنفس احجام واطوال البحريات وعامتا الحيتان وخاصتا الحوت الازرق و ،توجد حوادث الحيتان والتي تحدث يوميا علي سواحل استراليا وامريكا وكثير من بلدان العالم في الصيف وتذكر بالنشرات والمديا العالمية وتنتهي وتنسي حتي لاقدر الله حدوث حادث اخر ميعاد تذكرها واسترجاع القديم منها،اما اخبار حوادث الحيتان القديمة في مصر منشوره في صفحات كاملة وبالبنط الاكبر من العريض وموضوعة علي استاند لا تغفله عين للتصفح وتجدد عندما يبلي ورقها باعداد خاصة عن شواطيء مصر ،هكذا سايفكر السائح مئات المرات قبل عمل اجازة مع اسرتة الي مصر،وصباح الخير يا مصر 《 زرت بعض المتاحف البحرية اكثر من مرة مع اولادي 》
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق