رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

البحيرة تنهى قوائم الانتظار

البحيرة ــ إمام الشفى

 تم علاج نحو 85 ألف مريض بفيروس »سي« بنسب شفاء تجاوزت 98 % بعد ان وضعت خطة متكاملة نفذها صندوق تحيا مصر ومديرية الصحة والتأمين الصحى ولجنة الفيروسات الكبدية لتوفير العلاجات اللازمة فى 16 مركزا منتشرا فى أرجاء محافظة البحيرة وتم حملات توعية ووقائية موسعة للكشف المبكر عن المرض وإجراء مسح شامل بجميع المدن والمراكز للمتابعة والتأكد من خلو المحافظة من الفيروس فضلا عن العاملين بالخارج والمتبرعين لبنوك الدم ونزلاء السجون والمرضى المحتجزين بالمستشفيات لسرعة القضاء بشكل نهائى على المرض خلال فترة قليلة

 محمد إمام 32 عاما أحد أبناء مركز المحمودية كاد الفيروس ان يقتله مثله مثل ملايين المرضى يعانون من فيروس »سي« قبل ان يجد العلاج اكتشف الشاب محمد مرضه بالمصادفة عقب تقدمه للتبرع بالدم، مؤكدا ان الله كتب له الشفاء والتعافى الكامل مثل الكثيرين فى البداية شعر بتبرم شديد لدى معرفته أنه مصاب بالفيروس بعدها سجل اسمه بمركز علاج الفيروسات بالمعهد القومى الطبى بدمنهور ضمن الراغبين فى تلقى العلاج لافتا إلى ان الامر ظهر يسيرا عقب تسجيل اسمه مباشرة وسرعان ما استرد عافيته وصحته.

 وقال السيد محيى من ابناء دمنهور إن رحلته مع المرض بدأت عام 2008 وتناول علاج الإنترفيرون فى منتصف 2010 لمدة 15 شهرا ولم يستجب الفيروس للعلاج نتيجة اصابته بفيروس الجيل الرابع وتدهورت صحته وأصيب بتليف كبدى وعاش أياما وشهورا حالكة السواد وصلت إلى 6 سنوات من العلاج ذاق خلالها كل ألوان الألم حتى علاجه بالسوفالدى بعد ان فقد الامل فى الشفاء ففوجئ بان الفيروس اختفى تماما وعاد لحالته الطبيعية لافتا إلى ان حلمه الوحيد فى الحياة قد تحقق وكتب الله له عمرا جديدا .

وأكد الدكتور علاء الدين عثمان وكيل وزارة الصحة بالبحيرة إنه تم تقديم العلاج اللازم لـنحو 84 ألف مريض فيروس (سي) من جميع الهيئات الطبية بالمحافظة وذلك عن طريق صندوق تحيا مصر ومديرية الصحة والتأمين الصحى ولجنة الفيروسات الكبدية مشيدا بجهود المشاركين فى تلك الحملة وتفانيهم من أجل تحقيق أهداف المبادرة على أرض البحيرة.

  وأشار عثمان إلى أن تلك الحملة جاءت فى إطار مبادرة محافظة البحيرة خالية من مرض فيروس «سي» فى الوقت الذى تم فيه القضاء نهائيا على قوائم الانتظار.

 من جانبه أوضح الدكتور محمد فضل بربش مدير عام وحدة الفيروسات الكبدية والمشرف على مراكز الكبد بالبحيرة أن جميع الهيئات تقوم حاليا بعمل حملات توعية ووقائية موسعة للكشف المبكر عن المرض وإجراء مسح شامل بجميع المدن والمراكز للمتابعة والتأكد من خلو المحافظة من الفيروس فضلا عن العاملين بالخارج والمتبرعين لبنوك الدم ونزلاء السجون والمرضى المحتجزين بالمستشفيات لسرعة القضاء بشكل نهائى على المرض، وتم علاج 85 ألف حالة فى البحيرة وحدها منذ سبتمبر 2015  بعد ان تم فتح 16 مركزا للكبد تستقبل نحو الفى حالة يوميا، وأضاف بربش أنه يتم متابعة التحاليل بعد 12 أسبوعا ثم بعد 16 أسبوعا ولمدة 6 أشهر أو 3 أشهر حسب المرض للتأكد من النتائج وعدم ظهور الفيروس مرة أخرة .

 بينما قال الدكتور عبدالحكيم عبده مدير عام المعهد القومى الطبى بدمنهور إنه تم إنشاء مشروع أول مستشفى لعلاج أمراض الكبد بالبحيرة بتكلفة إجمالية 53 مليون جنيه بمنطقة دنشال وبالتعاون مع القوات المسلحة لخدمة محافظات وسط وغرب الدلتا مؤكدا أنه تم تصميم المستشفى طبقا للمواصفات الطبية العالمية وأنه جار إنشاء المرحلة الثانية من المستشفى بتكلفة 300 مليون جنيه ليكون أكبر مستشفى لعلاج أمراض الكبد فى مصر.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق