رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

مؤخر الصداق

أنا فتاة فى الثلاثين من عمرى، حاصلة على مؤهل عال، وأعمل بإحدى الجهات، وقد تقدم موظف زميل لى لخطبتى، وأبلغنى من تعرفت عليهم من الزملاء القدامى، أنه محترم وعلى خلق، وجاءنا فى زيارة، وجلس مع أهلى فى حضورى، وقال لنا إنه لا يملك المال اللازم لشراء شبكة لى، فتغاضيت عنها، واكتفيت بدبلة لى، واتفقنا على أن أشارك معه فى الأثاث والمفروشات، وقالت لنا عمته إنهم سيكتبون قائمة منقولات بستين ألف جنيه فقط، وهى فى حدود ما سوف أشارك به وحدى فى الأثاث والمفروشات، فوافقنا على ذلك من باب «يسروا ولا تعسروا» برغم أنه يحمل مؤهلا متوسطا، وأنا جميلة ولا ينقصنى شىء، ولكن يبدو أن طمعه فاق الحدود، فلقد علمت أنه خطب واحدة قبلى، وأنه مازال يحتفظ بدبلة خطبته لها، ولن يغيرها، وتحملت تكاليف فستان الخطبة والكوافير ولوازم الحفل، وعندما خرجنا معا ذات مرة إلى أحد المطاعم، لمست بخله الشديد، ولما زارنى فى العيد لم يقدم لى هدية ولا عيدية، وعند الاتفاق على مؤخر الصداق قبل عقد القران أصر على أن يكتبه بمقدار خمسة آلاف جنيه فقط لا غير، وهو مبلغ لا يساوى شيئا.. إننى لا أنظر إلى المؤخر كقيمة مادية، ولكننى خائفة من أفعاله وتصرفاته، إذ أنها تنبىء عن شخص غريب التصرفات، والآن أصبحت فى مفترق الطرق، فأمى وأختى ترفضان الاستمرار فى الخطبة لأن هذه الزيجة سيكون مصيرها الفشل، وأنا قلقة بشأن السن، فبماذا تشير علىّ؟.

< ولكاتبة هذه الرسالة أقول:

مؤخر الصداق جزء من الصداق، وينظر إليه الكثيرون على أنه ضمان لبقاء المرأة فى عصمة زوجها، ولعدم الاطمئنان الكافى للزوج، والحقيقة أنه لا يمثل ضمانا لاستمرار الحياة الزوجية، وقد يتعامل معه الرجل بلا اكتراث، وحينئذ تكون المرأة مثل السلعة، يتصرف معها كما شاء دون النظر إلى المبلغ الذى سوف يدفعه لها فى حالة الطلاق، ومع ذلك فإنى أرى أن خطيبك هذا حالة خاصة، فتصرفاته منذ البداية لا تبدو واضحة، إذ ماذا يعنى أن تتضمن قائمة المنقولات، الأثاث والمفروشات التى اشتريتها فقط، فالواقع هو أن القائمة يجب أن تتضمن جميع أثاث الزوجية، والشبكة أيضا، مع كتابة مؤخر صداق مناسب لظروف الطرفين، ولذلك فإن الاملاءات التى يفرضها تثير الشك فى نياته، وكان الواجب عليكم أن تسألوا عن أسباب فسخ خطبته السابقة، وأغلب الظن أنها مادية فى الأساس، ولعل الحل المناسب لمشكلتك معه، هو اتباع الأعراف المعمول بها بكتابة كل شىء فى قائمة المنقولات، وتحديد مؤخر صداق مناسب، ولن يكلفه ذلك شيئا لأنه مؤجل السداد، فإذا امتثل لشروطك وتأكدت من صدق موقفه أكملى مشوارك معه، وإذا ظل على هذه الحال من المماطلة فابتعدى عنه، وافسخى خطبتك له، ولن يضيرك أن تنتظرى العريس المناسب حين يأذن الله، عز وجل.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 3
    عبد الله عطا
    2018/01/19 09:24
    0-
    0+

    لا حل الا بالانفصال لان الجواب باين من عنوانة
    احسن الانفصال اة تعيشى تعيسة وشوية نطلبى الطلاق امال عدد المطلقين زائد من اين
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 2
    ^^HR
    2018/01/19 07:44
    0-
    1+

    قيمة الصداق ليست بيت القصيد"أقلهن مهورا اكثرهن بركة"
    ولكن حسنا أنك عقدت مقارنة بين مؤهلك العالى وجمالك ومميزاتك وايجابيك وبين مؤهل الخاطب وبخله وسلبياته المتعددة وهذا هو الاساس الذى يقوم عليه الاختيار فى الزواج الناس من خلال غلبة الايجابيات على السلبيات او العكس وبالتالى القبول او الرفض،،،إسمعى نصيحة اسرتك وندعو الله ان يرزقك بعريس صالح من حيث لاتحتسبين
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 1
    نصيحة
    2018/01/19 02:26
    0-
    1+

    استمعى لكل كلمة فى الرد المحترم
    ليس بعد هذا الكلام كلام اخر وان كنت ارى شخصيا انه انسان طماع استغلالى ويستغل صعوبة فرص الزواج الان انه بخيل مستغل انانى لاقسى درجة .. وانه واضح كل الوضح ولكن لاننا احيانا نريد للمركب ان تسير نتعامى عن قصد ... احيانا قلة الزواج وظل الحيطة افضل من ظل اشباه الرجال ... وربنا يسعدك بمن يقر عينك ويتقِ الله فيكِ....
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق