رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

الإبتسامة مطلوبة قبل الخروج من «العباسية»

سحر الأبيض

حياتنا اليومية لا تخلو من الصعاب والعقبات التى تعترض الطريق، خاصة المرأة التى تتحمل ضغوطا نفسية زائدة، مما قد ينتج عنه أحيانا الإصابة بالاكتئاب أو أمراض نفسية وعصبية أخرى قد تؤدى إلى دخولها مستشفى الأمراض النفسية والعصبية.

توجهت صفحة «المرأة والطفل» إلى مستشفى الأمراض النفسية والعصبية بالعباسية لنتعرف على بعض الحالات هناك.. وفى العيادة الخارجية بالمستشفى تابعنا جلسة ودية مع إحدى المريضات، تقول فاطمة محمود كنت ناجحة فى حياتى العملية وبعد الزواج قررت الاستقرار فى البيت وترك العمل بعد إنجاب ثلاثة أطفال، ورغم أننى إنسانة هادئة وصبورة، كرهت حياتى وأولادى وزوجى فجأة، خاصة بعد دخول أبنائى مرحلة التعليم الجامعى وأصبحت دائمة البكاء وحزينة، حاولت الخروج من هذه الحالة لكن دون جدوى فذهبت إلى المستشفى لطلب النصيحة لكن دون علم أحد بسبب خوفى من نظرة المجتمع، وبمجرد دفع قيمة التذكرة تم تشخيص الحالة بالاكتئاب الحاد فأحضر لتلقى جلسة أسبوعية مع أدوية مضادة للإكتئاب، فتحسنت حالتى وتعلمت كيف أخطط لأهدافى وأسجل طموحاتى ولا أفكر فى الأمور السلبية.

وخلال الزيارة قدمت إحدى الجامعات الخاصة الجامعة الأمريكية بالتعاون مع إدارة المستشفى حفلة «اليوم المفتوح» فى عيادة الأطفال تشتمل على الألعاب والهدايا لإدخال الفرحة والبهجة عليهم، بينما تقف طفلة ترفض اللعب والكلام مع المحيطين وتمسك يد أمها بشدة أوضحت أمها بدورها أن ابنتها تعرضت للتحرش الجنسى فأصيبت بالاكتئاب الشديد والامتناع عن الكلام وتأتى إلى مكان مخصص للحالات المماثلة بالعيادة لضمان شعور الطفل بالأمان والاستقرارخلال الجلسة الأسبوعية والتى تعمل على تشجيعها على الكلام والتعبير عن ما حدث لها.

شاب آخر فى بداية العشرينيات تظهر عليه أعراض الهوس وسط بكاء أسرته التى تقف فى ذهول بسبب إدمان إبنهم الوحيد المتفوق دراسيا، وتحكى الأم أنه فى الثانوية العامة وبسبب القلق والرغبة فى الحصول على مجموع عال تناول حبوبا ليستمر فى المذاكرة أطول وقت ممكن، لكن للأسف أصبح مدمنا لها، ولذلك تم الاتصال بالخط الساخن 16023 لعلاج الإدمان المتاح على مدار اليوم، وطوال أيام الأسبوع بدون توقف والمسئول عن توفير المشورة العلاجية ومتابعة الحالة للعلاج بالمجان والسرية التامة بالإضافة إلى نقله إلى إحد المستشفيات المتخصصة عند الضرورة.

دكتور جمال ابراهيم عبد العظيم مدير عام مستشفى الصحة النفسية بالعباسية وعضو المجلس القومى للصحة النفسية يوضح أن المستشفى مفتوح لجميع فئات المجتمع على مدارالأسبوع من خلال العيادات الخارجية، ويشمل عيادة الأطفال والمراهقين، الإدمان، النساء والرجال بتكلفة جنيه واحد للكشف والحصول على الدواء بالمجان، ويتم فتح ملف لكل مريض يتصف بالسرية التامة طبقا لقانون حقوق المرضى المادة العاشرة والحادية عشرة ويتم ذلك بموجب الرقم القومى وبعد ذلك يتم الكشف عليه وتشخيص الحالة وتحديدالعلاج المناسب والمتابعة كل أسبوعين أوكل شهر.

للأسف يعتقد معظم الناس أن مستشفى العباسية يقتصر على علاج الحالات الحرجة كالانفصام والاضطراب الهستيرى فقط وهى لا تمثل أكثر من 10 % من الحالات وتستلزم الإقامة.. لكن هناك حالات أخرى كالإدمان التابع لصندوق مكافحة الإدمان، ويوفر المستشفى الأطباء والتمريض خلال مراحل العلاج التى تستمر أكثر من ثلاثة اشهر بداية من وحدة إزالة السموم والتأهيل النفسى وتبادل الخبرات واكتساب الطاقة الإيجابية لتجنب الرجوع للإدمان مرة أخرى.

ويسعى المستشفى إلى تطوير طب المراهقين والإدمان من خلال التوسع فى مراكز أبحاث علاجهم، بالإضافة إلى عيادات الأطفال التى توفر علاجاللتوحد وتعديل السلوك وعيادة الوحدة المتخصصة لعلاج حالات الاعتداء الجنسى والجسدى.

وأخيرا ينصح الآباء بملاحظة أى تغير فى سلوك أبنائهم واللجوء إلى الطبيب المتخصص دون خجل حتى لا تتحول حالتهم من مشكلة بسيطة إلى كارثة تهدد الأسرة والمجتمع.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 1
    ابو العز
    2018/01/14 09:08
    0-
    0+

    تحدثت مع طبيب نفسي اعرفه ..
    وشكوت له الدنيا ومن فيها وشرحت له خوفي على صحتي النفسية فنظر الي مبتسما وقال : انت بتكلم نفسك وانت ماشي ؟! فقلت له : لا ! قال : خلاص مفيش حاجة معاك ..
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق