رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

سيدات تألقن فى 2017

سالى حسن
د. فرحة الشناوى

مازالت المرأة تتقدم بخطوات ثابتة فى طريق التميز، وقد شهد عام المرأة المصرية نجاحات كثيرة لها فى جميع المجالات فى الداخل والخارج، ولصعوبة حصر الناجحات كلهن إلا أن هناك بعض الشخصيات البارزات ممن كان لهن إنجاز واضح فى عام المرأة.

نعمت شفيق

رئيس جامعة «كلية لندن للاقتصاد والعلوم السياسية» (LSE)، وهى أول امرأة يتم تعيينها فى هذا المنصب لتصبح الرئيس السادس عشر فى تاريخ هذه الجامعة العريقة منذ تأسيسها. تربعت على قائمة النساء العربيات الأكثر نفوذا بالعالم بعد اختيار مجلة «فوربس» الأمريكية لها من بين مئات الرائدات، ولم تكن تلك هى المرة الأولى فقد دخلتها لأول مرة عام 2015. حازت على لقب سيدة العام فى بريطانيا عام 2006، وكرمتها الملكة إليزابيث الثانية عام 2015، لإسهاماتها المتعددة، ومنحتها رتبة الإمبراطورية البريطانية.

 شيماء كمال أبوالخير

مصممة ديكور وحاصلة على أفضل قطعة أثاث فى العالم، وهى قطعة الوينج صوفا أو الكنبة ذات الجناح، والتى فازت بالجائزة الأولى فى مسابقة تصميم المنتجات الدولية لعام 2016 بلندن، وهى مستوحاة من الفن الفرعونى لتصبح أول مصرية تنال هذه الجائزة، كما تم أيضا اختيار تصميمها «كرسى» على شكل جعران فى القائمة المختصرة لجوائز تصميم المنتجات الدولية لعام 2017 بلندن. وقد تم تكريمها من قبل رئيس الجمهورية فى مؤتمر الشباب عن الأسكندرية.


آيه ومنار عبد الرءووف (أختين)

صاحبتا ماركة »أختين« لتصميم الحقائب، فبعد التخرج من الجامعة الأمريكية قررتا إنشاء مشروع للحفاظ على الصناعات اليدوية المصرية بقالب عصرى عام 2014 بهدف الوصول للعالمية وترويج اسم مصر، وتقوم منتجاتهما على استعمال مواد من منتجات مصرية 100%، واستلهمتا هذه التصميمات من الفن المعمارى القديم فى القاهرة. وبالفعل نجحتا فى الوصول إلى الهدف من خلال عرض حقائبهما هذا العام فى عدة مدن أوروبية مثل باريس، كما ارتدت العديد من نجمات هوليوود إنتاجهما بالإضافة إلى نجمات مصر والعرب، كما كان لارتداء حرم رئيس الجمهورية حقيبة من إنتاجهما خلال منتدى شباب العالم بشرم الشيخ أثر كبير حيث اعتبرتا أنه شرف لهما ودعم الدولة لشبابها بطريقة مختلفة.


أية ومنار عبد الرؤوف

نانسى كارم

صاحبة جائزة أفضل بحث علمى فى مجال السرطان بفرنسا حيث تحدت مرض السرطان بدواء يسعى إلى القضاء على الخلايا النشيطة فقط، وهذا ما يفرقه عن العلاج الكيماوى الذى يستهدف الخلايا النشيطة والسليمة، كما قدم لها وزير التعليم العالى والبحث العلمى خالد عبد الغفار منحة كاملة بتمويل وطنى لدراسة الماجستير والدكتوراه واستكمال أبحاثها، بالإضافة إلى المنحة الدراسية التى حصلت عليها من فرنسا. وتسعى إلى الوصول إلى أدوية أخرى لعلاج أمراض مثل فيروس (HIV). إلى جانب العلم، هى راقصة باليه، حيث بدأت منذ عامها الرابع حتى أصبحت مدرسة باليه  فى دار الأوبرا، ولكنها توقفت منذ عام بسبب انشغالاتها العلمية الحالية.


نيهال زكى

مصممة ديكور وحاصلة على جائزة «أندرو مارتن» للتصميم، وفازت بهذه الجائرة مرتين، كما نالت ثلاث جوائز فى مسابقة عالمية تقام على مستوى القارات، وذلك بمشروعها السكنى «كارما»، وجائزة «الخمس نجوم للتفوق» وجائزة تمثيل المنطقة العربية وإفريقيا فى المسابقة النهائية على مستوى القارات التى ستُقام فى لندن. تم أيضا اختيارها فى عام 2007  ضمن أفضل 50 مصمم ديكور فى العالم من خلال جائزة «أندرو مارتن» العالمية للتصميم.

هداية ملاك

لاعبة تايكوندو بالمنتخب الوطنى، وأول لاعبة عربية وإفريقية تتأهل لأوليمبياد ريو دى جانيرو وفازت ببرونزية 2016، حصدت العديد من الميداليات وبطولات الجمهورية منذ أن كانت فى العاشرة من عمرها، كما تم ترشيحها للعديد من الجوائز فى الداخل والخارج، وأخيرا توجت بفضية فى بطولة فرنسا الدولية.

لبنى هلال

نائب محافظ البنك المركزى، وهى السيدة الأولى التى تتولى هذا المنصب، كذلك تشغل عضوية لجنة السياسة النقدية والمجلس الوطنى للمدفوعات برئاسة الرئيس عبد الفتاح السيسى ومجلس التعاون برئاسة رئيس مجلس الوزراء، كما جاءت أخيرا فى المرتبة الثانية فى القائمة التى تصدرها مجلة فوربس الشرق الأوسط لأقوى 100 سيدة أعمال عربية.

سارة سمير

توجت بالميدالية الذهبية وزن 69 كجم ببطولة العالم لرفع الأثقال، والتى أقيمت أخيرا فى مدينة اناهايم بولاية كاليفورنيا الأمريكية، كما حصلت من قبل على برونزية فى رفع الأثقال فى أوليمبياد ريو دى جانيرو، لتحقق سلسة أرقام قياسية حيث كانت أول مصرية تصعد على منصة التتويج فى تاريخ المشاركة المصرية فى الألعاب الأوليمبية منذ عام 1948 بلندن. وحققت الرباعة 3 أرقام قياسية شخصية، كما حصلت على المركز الأول فى بطولة العالم للناشئين 2013 وبطولة العالم للشابات 2015.

د.سحر نصر

وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى والتى تم اختيارها فى المرتبة الثانية ضمن قائمة أقوى 10 سيدات عربيات فى القطاع الحكومى لعام 2017 بجريدة «فوربس»، وذلك تقديرا لجهودها المتواصلة فى الوزارتين فى مجالات الطاقة المتجددة والتعميم والمشاريع الصغيرة والمتوسطة والرى، كما جاءت الدكتورة غادة والى وزيرة التضامن فى المركز الثالث ضمن هذه القائمة.

د.فرحة الشناوى

أستاذة المناعة ونائبة رئيس جامعة المنصورة الأسبق ومقررة فرع المجلس القومى بالدقهلية، تم منحها وسام ضابط عظيم من السفير الفرنسى بالقاهرة فى ديسمبر 2017، وذلك تكريما لمجهوداتها خلال التعاون المشترك بين مصر وفرنسا فى المجالات الطبية والبحثية والثقافية والاجتماعية كاهتمامها بشئون المرأة، كما قامت بتأسيس المركز الفرنسى والمدرسة الفرنسية التجريبية بالمنصورة.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق