رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

« الجنيه » .. ومعاناة السائحين فى مطار القاهرة !

يشهد مطار القاهرة مشكلة تواجه العديد من السائحين عند وصولهم مصر مع «بعض» البنوك العاملة بالمطار بسبب رسوم طوابع التأشيرة والتى يتم تحصيلها بالدولار أومايعادله من العملات الصعبة الأخرى لصالح وزارة الخارجية ووفقا لتعليماتها حيث يشير العديد من العاملين بالمطار الى شكاوى بعض السياح من أن هناك بعض البنوك الحكوميه بصالتى الوصول بمبنى الركاب 2  , 3 والتى ترفض بيع قيمة طوابع تأشيرات الدخول للسياح بـ «الجنيه المصري» وتصر على تحصيلها بالدولار برغم أن السائح  قد لايمتلك قيمة التأشيرة بالدولار أو مايعادله وبالتالى يقوم بسحب المبلغ الذى يساوى قيمة التأشيرة بالجنيه المصرى من ماكينات الصراف الآلى الموجودة بصالتى الوصول بمبنى 2 و3 ولكن بعض البنوك ترفض قبول القيمة بالجنيه المصرى وهناك شكاوى رسميه من العديد السياح بذلك لدى مسئولى المطار .. وبرغم أنه عند قيام السائح بسحب مبلغ بالجنيه المصرى من ماكينة الصرف الآلى يتم خصم القيمة التى سحبها السائح بـ «الدولار» وليس بالجنيه المصرى وإضافتها لحساب البنك صاحب الماكينه بالدولار..

> «عالم المطارات» إذ تطرح هذه المشكلة فإننا نأمل ان تجد حلاً بالتنسيق بين البنوك والجهات المعنية وفى مقدمتها وزارة الخارجية وبيع قيمة طوابع التأشيرات بالجنيه المصرى للسائح الذى لايملك قيمتها بالعملة الصعبة طالما أنه سحبها من ماكينة الصرف الآلى بالمطار ومعه مايثبت ذلك حرصاً على جذب مزيد من السياح الى مصر وليس العكس.. فما رأى المسئولين؟! 

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 2
    د صلاح
    2018/01/10 11:42
    0-
    1+

    اي عملة يا سادة بدون تعقيدات
    ارجو ان تكون التعليمات عموما هي تحصيل أي مستحقات عند دخول الأجنبي بأي عملة بصرف النظر عن المصدر.... ليست دولارات المطار هي المصدر الهام للعملة...
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 1
    قاريء
    2018/01/10 09:45
    0-
    1+

    الواجهة الفضيحة
    مطار القاهرة هو عنوان مصر و واجهتها الغير مشرفة للاسف بصفتي مسافر منتظم منذ اربعين عاما الاحوال من سيء الي اسوأ و ليس المشكلة في الامكانيات علي الاطلاق و لكنها في نوعية العاملين علي جميع المستويات من الكناس و حاملي الحقائب حتي الموظفين و امناء الشرطة ( باستثناء الضباط) كلها نماذج غير مشرفة علي الاطلاق يشعروك ان مصر هي بلد الشحاتين و بتخلي الواحد في نص هدومه امام الاجانب بصفتي مصري مستعد اعمل اي شيء او ادفع اي رسوم مهما كان مبالغ فيها نظير تغيير هذة الصورة الكئيبة الفاضحة التي لا تعبر عن واقعنا
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق