رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

إبداعات الشباب فى البورتريه والفن القبطى

حنان النادى
> بورتريه للبابا تواضروس لأحمد مصطفى - > رسم بكنيسة القديسة مريم بدمنهور لأمير رمزى

تأكيدا على ارتباط الأديان بالفنون واحتفالا بعيد الميلاد المجيد، تشارك صفحة «الفنون الجميلة» فى هذه الاحتفالات وتقدم هذا الاسبوع اثنين من شباب الفنانين أحدهما ساهم فى أعمال وضعت فى دور العبادة والأخر من الفنانين الذين رسموا الكثير من الشخصيات الدينية.

فنان الكنائس

أمير رمزى فنان من مدينة دمنهور بمحافظة البحيرة، فى الثالثة والثلاثين من عمره اهتم منذ بداية دراسته بالفن القبطى بصفة خاصة، وله العديد من الأعمال فى عدد من الكنائس مثل كنيسة القديسة دميانة بمحافظة البحيرة، حيث رسم بانوراما لحياة القديسة دميانة والاربعين عذراء وهى اول بانوراما فى العالم تحكى وتروى قصتها، وفى محافظة البحيرة له أعمال فى كنيسة القديس لعازر، وفى كنيسة القديسة مريم، وكذلك فى كنيستى الملاك ميخائيل، والقديسة مريم العذراء بدمنهور ودير الأنبا مكاريوس السكندرى بمحافظة البحيرة ورئيسة الانبا باخوميوس مطران البحيرة وتوابعها والمدن الخمس الغربية، كما أن له بعض الأعمال المتفرقة فى العديد من الكنائس الاخرى بعضها فى الولايات المتحدة الامريكية.

يقول أمير رمزى، اهتممت بالفنون منذ كنت فى المرحلة الإعدادية، وقتها حصلت على المركز الأول فى مهرجان الكرازة المرقسية، بعدها درست فى تربية نوعية قسم فنون بجامعة الإسكندرية، وحصلت على ماجستير فى الفن المسيحى وأعمل حاليا معلم أول تربية فنية فى إحدى المدارس الحكومية، شاركت فى العديد من المعارض الفنية، كما رسمت على مدار مشوارى الفنى اكثر من 800 بورتريه بالإضافة إلى عدد من اللوحات بعضها مقتناه فى جهات حكومية.


بورتريه البابا تواضروس

البابا تواضروس اختارته مجلة «الأهرام العربى» مع ثلاثين شخصية اخرى ليكونوا الشخصيات التى تصنع 2018، قام برسم هذه الشخصيات احمد مصطفى وهو شاب فى الخامسة والعشرين من عمره من مدينة الإسكندرية ، احمد إلى جانب موهبته فى الرسم فهو يجيد استخدام برامج الكمبيوتر المتخصصة فى الرسم مثل برنامج الفوتوشوب، فقام بدمج الموهبة مع تقنيات برامج الكمبيوتر وقام بتنفيذ العديد من البورتريهات ورسومات الكاريكاتير.

يقول احمد: الرسم موهبة منذ الصغر، وقمت بتنميتها من خلال التدريب على البورتريه مع أحد الفنانين بالإسكندرية، كما قمت بمتابعة عدد من فنانى الكاريكاتير على مستوى العالم. وحاولت من خلال التدريب دمج فنون البورتريه والكاريكاتير وتقنيات برامج الكمبيوتر ليخرج عمل فنى مختلف وغير تقليدى من صناعتى الفنية

وقد تم اختيارى أخيرا الفنان الأكثر تأثيرا من خلال مجلة «الأهرام العربى» والتى قدمت ذفى عددها الأخير 30 رسما لشخصيات تصنع 2018، منهم إلى جانب البابا تواضروس، شيخ الأزهر ، والدكتور مجدى يعقوب واللاعب محمد صلاح وعدد من رؤساء الدول وغيرهم.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق