رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

الإنسان والأسطورة

مصطفى عبدالله

المغفور له بإذن الله الأستاذ إبراهيم نافع لم يكن رئيسا لمجلس الإدارة ورئيسا لتحرير الأهرام على مدى أكثر من ربع قرن فقط، لكنه كان الإنسان الطيب الرحيم العطوف على كل زملائه وتلاميذه دون تمييز، وكان دائما فاعلا للخير، اتسمت إدارته بالحكمة والهدوء ويشهد الجميع بذلك.

اقتربت منه لأكثر من ثلاثين عاما، حيث توطدت علاقتنا بعد تركه جميع مناصبه، وذلك لإعجابى الشديد بشخصه، لأنه كان إنسانا بما تعنيه الكلمة من معني. لقد كانت له مواقف عديدة مشرفة على مختلف الأصعدة، سواء فى نقابة الصحفيين وحمايته للصحفيين ودفاعه عنهم أيا كانت المؤسسة التى ينتمون إليها، فلم يتكاسل يوما عن الدفاع عن صحفى تعرض لمكروه ما سياسيا أو اقتصاديا أو اجتماعيا، وظل موقفه فى معركة الدفاع عن حرية الصحفيين عام 1995 شاهدا على أن همه الأول والأخير كان الدفاع عن الصحافة وعن العاملين فيها، ولا ينسى أحد المعارك التى خاضها لمصلحة النقابة والصحفيين عندما التفت حوله جموع الصحفيين بمختلف أطيافهم  للدفاع عن حرية الصحافة فى مواجهة القانون 93، إلى أن تمت الاستجابة ولم يتم إقرار ذلك القانون.

فحقيقة لم يكن نافع مجرد رئيس للأهرام على مدى ربع قرن أو نقيب للصحفيين ست دورات أو رئيس لاتحاد الصحفيين العرب عدة دورات فقط، لكنه كان قامة صحفية لأنه احترم مهنته واحترم نفسه واحترم الآخرين، فأصبح هرما من أهرام الصحافة. تغمده الله بواسع رحمته وأسكنه فسيح جناته وألهمنا وأسرته ومحبيه الصبر والسلوان.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق