رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

النجاح ليس صدفة

نجلاء ذكرى

نعم الأستاذ إبراهيم نافع ليس صدفة.. فقد كان على موعد مع أجيال كثيرة من الصحفيين، التقوه شبابا وتعلموا منه ونهلوا من خبراته. لم يكن صدفة أن يصبح أحد أعظم نقباء الصحفيين، يتم فى عهده بناء النقابة الجديدة، التى أصبحت رمزا للحرية. لم يكن صدفة أن يتتلمذ على يديه المئات من أبناء الأهرام، التى تحولت فى عهده إلى مؤسسة رائدة فى المنطقة، شيد صناعة راقية من الفكر والإعلام، وأنشأ شركات كثيرة، وتحول مبنى الأهرام إلى 4 مبان مرتبطة ببعضها، كما شيد أضخم مطابع بالشرق الأوسط، وحمى نقابة الصحفيين وخاض بها حروبا كبيرة ضد قوانين تقيد حرية القلم. إبراهيم نافع له إسهام كبير فى تطوير فن التحرير الصحفى، خصوصا بالمجال الاقتصادى، الذى كان رائدا له، وأسس مدرسة تتلمذ فيها من يعلمون شباب المهنة إلى يومنا هذا. لم نسمعه يرفع صوتا، أو يغضب، أو يشيح بوجهه، أو يقصف قلما، أياديه البيضاء كانت على الجميع صغيرا وكبيرا، وأضاف لأصول مؤسسة الأهرام الكثير، لتصبح واحدة من أهم وأكبر 10 مؤسسات صحفية بالعالم. فى عهده صدرت الأهرام الكثير من القيادات للعديد من الصحف المصرية، وبعد رحيله ستظل مدرسته التى أسسها على التسامح والمحبة وفعل الخير قائمة فى قلوب كل من تتلمذوا على يديه. أستاذى.. لم تكن رحلتك فى الحياة صدفة، فأنت وراء نجاح المئات من أبناء المهنة، أديت رسالتك .. والآن آن للفارس أن يستريح.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق