رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

أول عمليــــة زرع رأس بشــــــرى

جراح الأعصاب الإيطالى سيرجيو كانافيرو

شهد عام 2017 حدثا طبيا فريدا، حيث نجح جراح الأعصاب الإيطالى سيرجيو كانافيرو فى تحقيق انتصاره فى نوفمبر الماضى بإجراء أول عملية زرع رأس بشرى فى تاريخ الطب على جثة متوفى ومن مانح متوفى كبروفة عامة. ليبدأ بعد ذلك فى التحضير لزرع رأس للروسى فاليرى سبيريدونوف البالغ 31عاما الذى يعانى مرض العضلات التنكسية (وردنينج هوفمان) الذى يجعله قعيدا لا يتحرك إلا من خلال كرسى كهربائى مما يضطره للاعتماد على الآخرين فى كل احتياجاته, أما المانح فما زال مجهولا ولكن يشترط أن يكون دماغه تالفا ولكن أعضاءه تعمل. شارك فى عملية زرع الرأس فى الصين فريق شياويينج رن حيث استغرقت العملية 18ساعة.

أما تفاصيل العملية الجراحية فتقشعر لها الأبدان حيث قام فريقان من خمسة جراحين فى وقت واحد بإجراء قطع الرأس على رجلين من الحجم نفسه «الذين تبرعوا بأجسادهما للبحث, وقعت عائلاتهما بالموافقة « فى عقد موثق بمكتب أخلاقيات البحوث البشرية من جامعة هاربين الطبية. قام الجراحون بتوصيل رأس المتلقى للمتبرع بإيصال الأوعية الدموية واحدا تلو الآخر وكذلك الأعصاب وربط الحبل الشوكى لاستقرار الرأس. وتحدث سيرجيو كانافرو عن خطته لزرع رأس بشرى لأحياء حيث سيقوم بتبريد جسم المريض ببطء حتى لا تتلف الأجهزة الحيوية, سيتم قطع الرقبة ببطء قبل توصيل الأنابيب إلى الأوردة والشرايين حتى لا يقطع تدفق الدم سيتم سحب النخاع الشوكى وسيتم إعادة توصيل لكل وريد وشريان على الجسم الجديد وهناك الغراء الجراحى الخاص لإصلاح الحبل الشوكى دون الإضرار به ثم يبقى المريض أربعة أسابيع فى غيبوبة عميقة وهو الوقت الذى يتم فيه إصلاح الاتصالات بشكل طبيعى وتشفى الغرز عن طريق النبضات الكهربائية، والعملية فى هذه الحالة قد تتطلب 36 ساعة بمشاركة 80 جراحا وتكلفه 10ملايين دولار وأن نسبة نجاح العملية تصل إلى 90% , فهل ينجح هذا الابتكار الذى سيكون له فوائد لا تصدق فى مجال الطب الذى

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق