رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

طريقة حديثة لعلاج تمدد الشعب الهوائية بالمناظير

عمرو يحيى

أطلقت الجمعية المصرية للشعب الهوائية كأس «الشُعب الهوائية» كأول منافسة تعليمية تفاعلية بين 21 قسما من أقسام الصدر تمثل مختلف الجامعات المصرية ووزارة الصحة والقوات المسلحة والشرطة. جاء ذلك ضمن فعاليات المؤتمر الاقليمى السنوى الـ 16 للجمعية والذى أقيم بالتعاون مع قسم الامراض الصدرية بطب عين شمس، وفى حضور 900 طبيب وخبير فى الأمراض الصدرية من عدة دول، على رأسها د. خالد عبدالغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمي، حيث تمت مناقشة أبحاث مصرية حول علاج تمدد الشعب الهوائية بالمناظير، وتشخيص أورام الغدد الليمفاوية بتجويف الصدر.

د. عادل خطاب أستاذ الأمراض الصدرية بطب عين شمس ورئيس المؤتمر، أكد أن تدشين كأس «الشُعب الهوائية « يأتى فى إطارالتعليم الطبى التفاعلى لشباب الاطباء، من خلال منافسات علمية للتعرف على أحدث بروتوكولات التشخيص والعلاج فى الامراض الصدرية وفقا لأحدث المراجع العلمية، وينعكس ذلك على المستوى الطبى للطبيب الشاب، مشيرا إلى أن هذه المنافسات ستكون بداية لمنافسات إقليمية ودولية فى مجال الامراض الصدرية.

وأوضح د. طارق صفوت أستاذ الأمراض الصدرية بطب عين شمس ورئيس الجمعية ، أن المؤتمر يأتى تأكيدا لدور الجمعية فى التعليم الطبى المستمر، حيث تضمن 8 ورش عمل حول أمراض الشريان الرئوي، ومناظير الموجات الصوتية للشعب الهوائية، وقياس وظائف التنفس واضطرابات النوم، كما تمت مناقشة عدة أبحاث لأطباء شباب منها الفائز بجائزة الجمعية لعام 2017، حول اكتشاف الميكروب المسبب لتفاقم مرض السدة الرئوية المزمنة، حيث اكتشف أنه من الميكروبات الغير التقليدية التى لا تستجيب للمضادات الحيوية التقليدية، وأوصت الدراسة بالتركيز على فحوصات الدم وليس البصاق لدقتها فى اكتشاف الميكروبات، واستخدام مضادات حيوية تمكن من السيطرة على الميكروبات غير التقليدية. وتحدث د. ياسر مصطفى أستاذ ورئيس قسم الأمراض الصدرية بطب عين شمس، عن استخدام المناظير التداخلية للشعب الهوائية بالموجات فوق الصوتية وحديثا فى تشخيص أورام الغدد الليمفاوية داخل التجويف الصدري، وذلك للوصول للغدد وأخذ عينات منها جميعا وهو ما لم يكن متاحا بالطرق التقليدية، مشيرا إلى أنها تمثل طفرة كبيرة فى دقة تحديد مراحل الورم ونوعيته وتحديد العلاج المناسب، كما تجنب المريض جراحات شق الصدر. وتناول د. خالد وجيه أستاذ الأمراض الصدرية بطب عين شمس وسكرتير عام المؤتمر، مرض تمدد الشعب الهوائية الشائع بين المدخنين، حيث يعانى المريض ضيقا مزمنا بالشعب الهوائية مع صعوبة بالغة بالتنفس خاصة مع بذل المجهود، وحديثا أظهر بحث مصرى أن حقن مادة لاصقة طبية بالمنطقة المتمددة من الشعب الهوائية باستخدام المنظار الشعبى يؤدى لانكماش الجزء المتمدد من الشعب الهوائية، وإعطاء فرصة للجزء السليم من الرئة للعمل بصورة جيدة، مع تحسن وظائف الرئة، تمتاز الطريقة بقلة تكلفتها، مع عدم الحاجة للتدخلات الجراجية، مشيرا إلى أن هذا البحث أحد الأبحاث الفائزة بجائزة الجمعية لعام 2017.

وتحدث د. مصطفى الشاذلى أستاذ الأمراض الصدرية بطب القاهرة، عن مرض ارتفاع ضغط الشريان الرئوى المجهول السبب وخطورته، حيث يعانى المريض إغماءات متكررة، وفى المراحل المتاخرة تورم القدمين قد يتسبب فى الوفاة، وعادة ما تصاحبه أمراض صدرية أخرى كالسدة الرئوية المزمنة أو تليف الرئتين، مشيرا إلى ضرورة اكتشاف المرض سريعا لتلافى المضاعفات، وذلك بوضع فحوصات تشخيص ضغط الشريان الرئوى ضمن الفحوصات الأساسية للأمراض الصدرية، ويكون ذلك بعمل الموجات الصوتية على القلب والقسطرة التشخيصية للشريان الرئوي، مشيرا لظهورعقاقير مصرية حديثة منخفضة الثمن ستساعد فى تحسن حالة المريض.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 1
    hamzaali
    2017/12/12 10:29
    0-
    0+

    تعلنون كثيرا عن علاجات مؤثرة للسدة الئوية
    وحالات ضيق الشعب الهوائيه لايعرف اطباء الاقاليم شيئا عنهانرجو ان تشيروا اليها لاننا نعانى ولا يكتب لنا الا الضاد الحيوى وفاركولين بالجهاز ارحمونا واذكروا شيئا عن تلك العلاجات
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق