رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

«وصف مصر» أجبرت «عبلة» على الاقتراض

نرمين قطب عدسة: بسام الزغبى
حينما جاء نابليون بونابرت إلى مصر على رأس حملته الفرنسية، لم يجد أفضل من «البحث العلمي» ليفهم هذا البلد العامر بالتاريخ والتراث والطبيعة.. فما كان منه إلا أن أنشأ المجمع العلمى وعكف علماء حملته على تدوين وتخطيط ورسم كل شبر فى أرض مصر، فلم يكفهم فى وصفها عشرون من المجلدات الضخمة التى صدرت منها عدة طبعات على مر السنين.



رسومات تفصيلية دقيقة محفوفة ببعض الشرح والتفسيرات خطت بالفرنسية تتضمنها 12 لوحة من النسخة الأصلية لكتاب «وصف مصر» المطبوعة عام ١٨٢٠ يقتنيها الفنان محمد عبلة، ويقدمها للجمهور من آن لآخر فى معارض فنية، كان آخرها فى قرية تونس بالفيوم. وتبرز اللوحات ــ التى رسمها فنانو الحملة، وطبعت بواحدة من أقدم طرق الطباعة وهى الحفر على النحاس ــ مشاهد لنابليون يعطى تعليماته فى أثناء تشييد المجمع العلمى الأول ببيت السنارى وأخرى لـ»صنايعة مصر»، وعدد من رسوم البورتريه لشيوخ من الأزهر.




ولتلك المقتنيات قصة طريفة حينما كان عبلة طالبا يدرس الفن بسويسرا وانتبه لوجود اللوحات النادرة وسط البضائع و«الأنتيكات» المعروضة فى أحد الأسواق القديمة ، ووجد أن ثمن اللوحة الواحدة 150 دولارا. ورغم أنه لا يحب الاقتراض إلا إنه اضطر أن يأخذ المبلغ من أحد أصدقائه حتى لا يخسر الأعمال القيمة ويضمها لمقتنياته.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق