رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

محمد عزمى .. ينشر رسالة «أصحاب القدرات الفائقة» فى شرم الشيخ

الرئيس السيسى مع محمد عزمى
يشارك فى منتدى شباب العالم ما يقرب من 3500 شاب من مختلف الجنسيات والفئات، بعضهم جاء للمشاركة والبعض جاء للتعريف برسالة وفكرة محددة، ومحمد عزمى من الفئة الأخيرة منذ أن أصبح اعتبارا من 2016 أحد النشطاء المعروفين فى مجال الدعم لاحتياجات والتعريف بحقوق أصحاب «الاحتياجات الخاصة» أو «أصحاب القدرات الفائقة» كما يصر على أن يصبح مسماهم.

تطور حضور عزمى ومشاركته فى مختلف المحافل وعبر أغلب الوسائط الإعلامية للتعريف بقضايا أصحاب «القدرات الفائقة»، «الخاصة» سابقا وفقا له، حتى إنه تحول إلى ناشط فى هذا المجال لدعم قضايا هذه الفئة الشبابية والتعريف باحتياجاتها والدفاع عن حقوقها. وبرز عزمى قبل عام خلال حضوره مؤتمر الشباب عام 2016، حيث التقى الرئيس عبد الفتاح السيسى لأول مرة وبدأ من بعد هذا اللقاء الخاص الدعوة إلى التعامل الإيجابى والفعال مع قضايا ذوى « القدرات الفائقة». أكد عزمى للأهرام قبل توجهه للمشاركة فى افتتاح منتدى شباب العالم أنه منذ أن بدأ حملته للتعريف بالاحتياجات الحقيقية لذوى « القدرات الفائقة» وأوضح أنه سيركز خلال الفترة المقبلة على التوعية والتوجيه بخصوص بعض القضايا المحددة بشأن «أصحاب القدرات الفائقة» وأضاف أنه سيبدأ بالمطالبة بمعالجة مسألة نسبة الـــــ 5% الخاصة بتوظيف ذوى الاحتياجات الخاصة فى مؤسسات وهيئات العمل. ويقول» لن أطالب بزيادة نسبة الــــ 5% ، ولكن أطالب بتفعليها من الأساس»، موضحا: «النسبة شكلية وليست فعلية» ويجب تفعيلها أولا ثم الحديث عن زيادتها.

عزمى متفائل بتزايد الوعى داخل المجتمع المصرى بحالات واحتياجات أصحاب الاحتياجات الخاصة، لكنه مازال يرى أن هناك قلة لا تتعامل بالحساسية والإدراك اللازمين مع هذه الفئة الفاعلة من الشباب. ويقول إن مشاركته فى «منتدى شباب العالم» يهدف منه إلى الوصول بصوت «ذوى القدرات الفائقة» إلى مستويات تفوق المحلى إلى الإقليمى والعالمي.

وأوضح أن حملته لتغيير مسمى « أصحاب القدرات الخاصة» إلى « أصحاب القدرات الفائقة» يواجه بعض العقبات، حيث أوضحت له سيادة الوزيرة غادة والى صعوبة التغيير لتوافق التعبير مع المسمى المعتمد دوليا ولدى المنظمات المعنية، لكن عزمى سيرفع مسألة المسمى إلى الرئيس السيسى ويتوقع أن يجد منه اهتماما خاصة أن تجربة لقائه مع الرئيس سابقا عكست قدرته على الاستماع وتفهم احتياجات الشباب إجمالا و«ذوى القدرات الفائقة» تحديدا. وقال عزمى إنه سيسعى لتغيير المسمى وسيكون منتدى شباب العالم منصة له لتحقيق ذلك، لكن حتى إن لم يتغير، سيبقى من وجهة نظره أحد أصحاب «القدرات الفائقة».


 الرئيس السيسى يرحب بعدد من الشباب المشاركين فى المؤتمر

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 2
    ابو العز
    2017/11/06 08:06
    0-
    0+

    أكيد حلمك في في بناء مصر سيصبح حقيقة ..
    ذلك ان مصر بحاجة لاصحاب القدرات من جميع فئات الشباب حتى ولو كانوا يحلمون بالخير ويبتعدون عن اسباب الأيذاء لها وفي هذا الخير كله .
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 1
    مصرى حر
    2017/11/06 06:44
    0-
    0+

    منتدى الشباب: مبهج ...سار...مفرح.....يشرح الصدر
    متفائلون بنتائج جيدة فى عدة مجالات
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق