رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

قصة التعاقد مع «نيمار».. كيف تمت ?

شركات دولية تدير «بيزنس» اللاعبين الكبار.. الوصول إليهم صعب وكله محسوب بالدقيقة والدولار ! لا يتصور أحد فى مصر أو عالمنا العربى كله صعوبة الوصول إلى نجوم كرة القدم الكبار فى العالم.. وتحديدا الثلاثة الكبار..ليونيل «الأرجنتينى» لاعب برشلونة وكريستينانو رونالدو البرتغالى لاعب ريال مدريد ونيمار «البرازيلى» لاعب باريس سان جيرمان والمنتقل إليه حديثا من برشلونة فى أكبر صفقة فى تاريخ نجوم كرة القدم والتى وصلت إلى 222 مليون دولار ليكون بذلك أغلى لاعب فى العالم.

المهم أن نجوم كرة القدم العالمية الكبار وصلوا إلى مرحلة لا يمكن أن يتحركوا فيها إلا من خلال شركات دولية ووكلاء يديرون حياة أو «بيزنس» هؤلاء اللاعبين باعتبار أنهم أصبحوا مؤسسات كبرى تحيطهم ملايين الدولارات من خلال الأندية وشركات الملابس الرياضية والإعلانات بشكل عام لدرجة أن اللاعب نفسه لا يستطيع أن يتخذ قرارا إلا بموافقة هذه الشركات سواء فى التعاقدات والانتقالات فى صفقات كبرى بين الأندية الكبرى فى العالم أو حتى البيزنس الخاص.

فقد تحولت حياتهم إلى أرقام وكل شىء محسوب بالدقيقة والدولار لدرجة أنه ليس مسموحا لأحد منهم أن يتحدث مع الصحافة مثلاً إلا فى أوقات محددة وبمقابل مادى محدد وحتى الإعلانات والتعاقدات تجرى وفق حسابات ومفاضلات بين عروض ضخمة بملايين الدولارات واللاعب نفسه لا يختار أو يقرر فهذه الشركات هى صاحبة القرار.

على سبيل المثال «نيمار» الذى تعاقدت معه شركة «أركو» للتنمية العقارية مالكة مشروع سيتى ستارز الساحل للترويج عالميا لهذا المشروع من خلال الاعلانات كان التفاوض معه ليس سهلاً.

ويكشف محمد طلعت «شاب مصرى» صاحب شركة تسمى «بوكر ستار» لها فرعان أو مكتبان فى القاهرة وبرشلونة عن أسرار عملية التفاوض التى استمرت على مدى نحو 10شهور ويقول إنها كانت مفاوضات شاقة.

ففى البداية الشركة التى تدير هذا اللاعب هى شركة خاصة يملكها والده وإخوته ولكنها متعاقدة مع شركة أكبر فى لندن وهى شركة «ديون سبوتس» وصاحبها نجم الكرة العالمى الإنجليزى الشهير ديفيد بيكهام وهذه أكبر شركة فى العالم لإدارة الحقوق الإعلامية لكبار النجوم فى العالم.

ويقول طلعت: كانت بداية الفكرة من الوزير الأسبق أشرف سالمان رئيس «أركو» الذى طلب من شركتنا محاولة التعاقد مع «نيمار» ليكون هو سفير أو الوجه الذى يمثل أركو وسيتى ستارز الساحل فى العالم ويكون بمنزلة العلامة التجارية للشركة.

وكان طلب أشرف سالمان فى البداية غريبا وجريئا لأننا تصورنا أنه سيطلب ميسى أورنالدو ولكنه كانت له وجهة نظر رائعة ومقنعة وهى أن نيمار أمامه مستقبل أكبر فهو صغير السن 24 سنة ومشروع سيتى ستارز أمامه سنوات حتى ينتهى ومن المهم أن يستمر النجم معه سنوات معقولة.

وبدأنا التفاوض بالفعل مع شركة «نيمار» والشركة الكبرى فى لندن التى يمتلكها بيكهام.. وللعلم هذه الشركات لها أيضا شروط فهى تبحث عن اسم الشركة التى تريد التعاقد وجديتها وحجمها واسمها فى السوق ومن يمتلكها.. وبعد شهور وافقت الشركة فى لندن وبدأنا التفاوض على المبلغ الذى سيتم دفعه وكذلك فيلا باسم نيمار فى المشروع وحقوق عديدة لشركة سيتى ستارز فى الإعلانات وأن يقوم بزيارة المشروع الصيف المقبل بعد كأس العالم وإن تسلم الفيلا سيكون 2020 ومحسوب ثمنها ضمن العقد وكذلك شروط أن يكتب كل شهر بوست على الفيس بوك عن المشروع خاصة أنه يتابعه نحو 137 مليون معجب.

ويقول محمد طلعت إن الصعوبات كانت أيضا ان هناك انطباعا ان الشركات المصرية لا تدفع مبالغ كبيرة ولك أن تتصور أن هناك شركات للملابس الرياضية تعرض ملايين الدولارات على النجم ليصور لهما اعلانا لمدة ثوان مثلاً.

على العموم دون الدخول فى التفاصيل المادية للعرض نجحنا فى التفاوض وتم توقيع العقد وتصوير الإعلان عقب الحفل الذى أقيم فى ضاحية سان دونى فى باريس.

كما تم تسجيل حوار تليفزيونى معه أنتجته شركة «أركو» وقامت شركة «انيميشن» المعروفة باسم «سعدى ـ جوهر» بتصويره بحضور محمد السعدى وهذا الحوار أجراه مع نيمار النجمان أحمد حسام ميدو وحازم إمام كما انضم إليهما النجم محمد زيدان فى حوار آخر يذاع على السوشيال ميديا التى تتابع نيمار فى العالم وهذا الحوار سيترجم إلى 30 لغة على الـ أون لاين.

الغريب كما يقول محمدطلعت إن صعوبة الوصول للنجوم الكبار مثل نيمار تتمثل أيضا فى أن الأندية أو المدرب لا يسمح له إلا بساعات معدودة لمدة يوم واحد فى الأسبوع لمثل هذه الأنشطة ولا تتعدى 3 مرات فى الشهر مع ملاحظة أن لاعب مثل نيمار عنده نحو 3 آلاف طلب مقابلة صحفية أو تليفزيونية أو تصوير اعلان من كل دول العالم.. ولكن الشركات تختار من كل هذا ما يناسبها ويتوافق مع مكاسبها وأهدافها.. ولنا أن نتصور أن شركة كبرى للأحذية الرياضية المشهورة فى العالم تعرض نحو 10 ملايين دولار مثلا لتصوير اعلان على نيمار.

ويختتم طلعت حكاياته عن قصة التعاقد مع نيمار قائلا الحمد لله نجحنا كشركة مصرية ووضعنا اسم مصر وسط هذا البيزنس العالمى وقد تلقينا أخيرا خطاب شكر من نيمار ومن شركته يؤكدون سعادتهم بالتعاون معنا رغم أنهم كما قالوا كانوا خائفين جداً.. وسعادتنا كبيرة بذلك لأننا وضعنا علم مصر نصب أعيننا.

حقا.. إنه عالم مثير..وبينزنس عجيب .. وكله محسوب بالدقيقة والدولار.. عجبى عليك يازمن !!

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق