رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

آرثر بلفور فى سطور

ولد فى 25 يوليو 1848 فى اسكتلندا وكان والده عضوا بالبرلمان وتنحدر والدته من أسرة من سلالة النبلاء. تلقى التعليم الثانوى والجامعى فى مؤسسات بريطانية عريقة مثل «ايتون كوليدج»وجامعة «كمبريدج» و «ترينيتى كولدج».

> خلال فترة دراسته تأثر كثيرا بأستاذه الشاعر الانجليزى العظيم ويليام كورى الذى ألهمه الدخول إلى عالم السياسة.

> التحق بعضوية البرلمان البريطانى فى عام 1874.

> فى عام 1878 تم اختياره ليصبح السكرتير الخاص لخاله «لورد ساليسبرى» والذى كان يتولى منصب وزير الخارجية وقد اصطحبه معه لزيارة البرلمان فى برلين ومناقشة الصراع التركى ــ الروسى فى ذلك الوقت وهو ما كان له تأثير كبير فى تغيير وجهة نظر بلفور فى السياسة بوجه عام وأكسبه خبرة فى السياسة الخارجية بوجه خاص.

> كانت فترة الثمانينيات والتسعينيات من القرن التاسع عشر فترة ازدهار فى تاريخ بلفور السياسى حيث تولى العديد من المناصب الرفيعة من بينها أول وزير للخزانة ورئيس البرلمان حتى تقلد منصب رئيس الوزراء البريطانى فى عام 1902.

> رغم انه لم يتول هذا المنصب سوى لثلاث سنوات فقط فإن فترة حكمه شهدت الكثير من الخلافات مع حزب المحافظين الذى تولى زعامته فى الفترة ما بين 1902 -1911 ومع العائلة المالكة والتى أدت فى النهاية إلى استقالته فى عام 1905.

> بعد الاستقالة واصل بلفور زعامته لحزب المحافظين .

> تولى منصب وزير الخارجية فى الفترة ما بين عامى 1916 و1919.

> توفى فى 19 مارس 1930 عن عمر يناهز 81 عاما.

 

نص الوعد


وزارة الخارجية
الثانى من نوفمبر/ تشرين الثانى سنة 1917
عزيزى اللورد روتشيلد،

يسرنى جدا أن أبلغكم بالنيابة عن حكومة جلالته، التصريح التالى الذى ينطوى على العطف على أمانى اليهود والصهيونية، وقد عرض على الوزارة وأقرته:

إن حكومة صاحب الجلالة تنظر بعين العطف إلى تأسيس وطن قومى للشعب اليهودى فى فلسطين، وستبذل غاية جهدها لتسهيل تحقيق هذه الغاية، على أن يفهم جليا أنه لن يؤتى بعمل من شأنه أن ينتقص من الحقوق المدنية والدينية التى تتمتع بها الطوائف غير اليهودية المقيمة الآن فى فلسطين ولا الحقوق أو الوضع السياسى الذى يتمتع به اليهود فى البلدان الأخرى. وسأكون ممتناً إذا ما أحطتم الاتحاد الصهيونى علماً بهذا التصريح.



المخلص : آرثر بلفور

 

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق