رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

محافظ المنوفية: لا أحد ينكر دور الأطباء فى إنقاذ وعلاج المرضى

المنوفية ـ محمد العيسوى
د. هشام عبدالباسط في جولة تفقدية بأحد المستشفيات
ثار حوار الدكتور هشام عبد الباسط محافظ المنوفية مع الأهرام ردود فعل كبيرة والذى تحدث فيه بصراحة شديدة، مثمناً كل الجهود المبذولة ومعلقاً آماله على المشروعات الجديدة التى تتم على أرض المحافظة فى العديد من القطاعات.

وأكد الدكتور هشام عبد الباسط أنه يثمن دور وجهود الأطباء والعاملين بالقطاع الصحى بالمنوفية، مقدرا الجهد المبذول منهم لتقديم خدمات طبية متميزة للمرضي، على الرغم من كون المحافظة قد حصلت على صفر فى نسبة تنفيذ بعض المشروعات الاستثمارية الإنشائية فى القطاع الصحى عام 2017 وفقاً لتقرير سابق لمجلس الوزراء وليس فى الأداء الصحى ذاته.


وأوضح عبد الباسط أنه توجد بعض النقاط المضيئة فى المستشفيات الحكومية على أرض المنوفية، منها على سبيل المثال مستشفى حميات ميت خلف الذى يتردد عليه 1500 مريض يوميا، وبه 200 سرير منها 15 سرير عناية مركزة مشغولة تماماً، و23 ماكينة غسيل كلوى منتظم العمل بها، علاوة على وجود أفضل وحده مضادة للأمراض الفيروسية.

وأشار المحافظ إلى أن أحداً لا ينكر دور الأطباء فى انقاذ وعلاج البسطاء فى القرى والوحدات الصحية باعتبارها الملاذ الأول والأخير لمحدودى الدخل، وكذلك مستشفى الباجور الذى تم تحويله من مستشفى مركزى الى عام، وافتتاح وحدة حديثة لعلاج مرضى أورام السرطان، بها 255 سريرا، و7غرف عمليات، و11سرير عناية مركزه و22 حضانة و4سرائر عناية أطفال، و يتردد عليه1200مريض بجانب 200مريض فى الاستقبال يوميا، مؤكدا صدور قرار من وزير الصحة لتحويل مستشفيى الباجور وقويسنا الى مستشفيات إحالة فى الكوارث والأزمات.

وقال الدكتور هشام عبد الباسط إن مستشفى سرس الليان تم تحويله بقرار من الوزير من مركزى الى عام وبه 16 سرير عناية مركزة، وبه مركز وحيد على مستوى المنوفية، لذوى الاحتياجات الخاصة ومجهز بالكامل بالجهود الذاتية، وكذلك وحدة رسم قلب بالمجهود وفحص القلب بالموجات فوق الصوتية، ويجرى حاليا تعاقد مع استشارى مخ لزيادة كفاءتها.

وأوضح المحافظ أن مستشفى رمد شبين الكوم مضاف الى برنامج الزمالة وتجرى فيه كل العمليات الجراحية، وتتم الاستعانة بأبناء جامعة المنوفية وفق بروتوكول موقع معهم بهذا الشأن.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق